إسطنبول تستعد لاستقبال عاصفة شديدة مصحوبة بالبرد والمواطنون مدعوون للحذر

ديلي صباح
إسطنبول
مواطنون غلفوا سياراتهم لحمايتها من البرد المتوقع أن يرافق العاصفة (IHA) مواطنون غلفوا سياراتهم لحمايتها من البرد المتوقع أن يرافق العاصفة (IHA)

حذرت ولاية إسطنبول التركية القاطنين في المدينة من خطورة العاصفة الرعدية التي من المتوقع أن تؤثر على الولاية اعتباراً من ساعات بعد ظهر اليوم الثلاثاء، داعية إياهم لاتخاذ الحيطة والحذر للحفاظ على سلامتهم.

وكانت مديرية الأرصاد الجوية التركية قد أعلنت أمس، أنه من المتوقع أن تخضع عدد من الولايات، وفي مقدمتها إسطنبول، لتأثير عاصفة جوية قادمة من البحر المتوسط مروراً بمنطقة البلقان، محذرة من هطول أمطار غزيرة تؤدي إلى تشكل سيول وسقوط برد بحجم البندق، بالإضافة إلى حدوث الصواعق.

ونبهت الأرصاد التركية في تحذيرها من أن شدة الهطولات المطرية قد تتسبب في وقوع بعض الحوادث.

وأكدت أن العاصفة المطرية ستبلغ ذروتها اليوم في ولاية تراقيا، وغداً الأربعاء، في عموم منطقة بحر مرمرة وسواحل بحر إيجة وفي مقدمتها ولاية إسطنبول.

وأشارت إلى أن تأثير العاصفة في منطقة شمال غرب تركيا سيتواصل حتى نهاية الأسبوع.

وقالت ولاية إسطنبول، في تصريح نشرته على حسابها الرسمي بموقع تويتر: "بحسب تنبؤات الأرصاد الجوية، من المتوقع أن تقع إسطنبول اعتباراً من بعد ظهر اليوم حتى الغد تحت تأثير هطول أمطار وهبوب عواصف رعدية".

وأضافت: "من الأهمية بمكان أن تبقى شركاتنا العاملة ومواطنونا متيقظين، وأن يتخذوا التدابير اللازمة للحفاظ على سلامة أرواحهم وأموالهم".