عملاق العقارات التركي يتصدر غلاف مجلة "آرابيان بزنس" الاقتصادية العالمية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 27.09.2016 12:12
آخر تحديث في 27.09.2016 13:09
عملاق العقارات التركي يتصدر غلاف مجلة آرابيان بزنس الاقتصادية العالمية

تصدر رجل الأعمال التركي، علي آغا أوغلو، غلاف مجلة "آرابيان بزنس" (الأعمال العربية) الاقتصادية العالمية.

وقال آغا أوغلو، وهو رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات آغا أوغلو، في إطار تعليقه على مشروع مركز اسطنبول للتمويل العالمي، إن وتيرة النمو الاقتصادي التركي تواصل زخمها.

وأشار إلى أن مدينة اسطنبول تعد عاصمة للثقافة والتجارة منذ مئات السنين، وتحافظ على موقعها الرائد والمستقطب في هذا المجال، معرباً عن اعتقاده بأن المدينة ستغدو مركز تمويل عالمي.

وعن مشروع مركز اسطنبول للتمويل العالمي، لفت رجل الأعمال التركي إلى أن مؤسسات مثل البنك المركزي التركي وهيئة أسواق المال التابعة لرئاسة الوزراء التركية ووكالة تنظيم الأعمال المصرفية، إلى جانب بنوك محلية وأجنبية ستجتمع تحت سقف المركز المذكور.

ونوه آغا أغلو أن اسطنبول خاصة وتركيا عامة تستحوذ على موقع جيوسياسي هام في المنطقة، مشيراً إلى العلاقات الوثيقة التي تربطها مع الدول الغربية.

ودعا آغا أوغلو مؤسسات التمويل الإسلامية في الخليج العربي إلى اتخاذ موقعها في مركز اسطنبول للتمويل العالمي، مشدداً على أن مركز التمويل العالمي انتقل من الغرب إلى الشرق.

وأكد على ضرورة عدم اعتبار دبي منافسة لاسطنبول في احتضانها مركز التمويل العالمي، فيما ختمت المجلة في لقائها مع رجل الأعمال التركي تفاصيل عن مشاريعه القصيرة والطويلة الأمد.

جدير بالذكر أن اسطنبول دخلت خط المنافسة في احتضان مركز التمويل العالمي، عقب إقرار الشعب البريطاني في استفتاء 23 حزيران/ يونيو الماضي، خروج بلادهم من الاتحاد الاوروبي، حيث بدأت الأوساط الاقتصادية بمناقشة مستقبل لندن التي أصبحت في الآونة الأخيرة المركز المالي الأول على الصعيد العالمي.

وبحسب دراسة أجرتها مجموعة "Z/Yen" المعنية بإعداد تقارير حول المراكز المالية العالمية، مؤخراً، فإن لندن التي تجاوزت ولاية نيويورك الأمريكية في استيعاب رؤوس الأموال العالمية، تواجه عقب قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي خطر دراسة بعض شركات التمويل إنهاء أو تخفيض فعالياتها فيها، أو نقل فروعها الموجودة في لندن إلى مراكز أخرى.

وبالتزامن مع الخطر الذي يحدق بلندن، دخلت مراكز التمويل في باريس وفرانكفورت ولوكسمبورغ ودبلن في سباق لمحاولة استغلال الوضع واستقطاب الشركات التي تعتزم إغلاق أبوابها في لندن؛

كما دخلت اسطنبول خط المنافسة في هذا المجال بعد أن جعلت بنيتها التحتية القانونية متوافقة مع المعايير الدولية، فضلاً عن تجديد بنيتها التحتية التكنولوجية.

وتعد مجلة "أرابيان بزنس" الإماراتية، الرائدة في تغطية أعمال التجارة والاقتصاد والمال في منطقة الشرق الأوسط والعالم، وتصدر باللغتين الإنجليزية والعربية، إلى جانب لقاءاتها مع خبراء اقتصاديين ورجال أعمال على المستوى العالمي.