السفر في عنبر الأمتعة.. آخر ابتكارات الخطوط الفرنسية للسفر بتكلفة رخيصة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 04.11.2016 15:57
آخر تحديث في 05.11.2016 00:21
السفر في عنبر الأمتعة.. آخر ابتكارات الخطوط الفرنسية للسفر بتكلفة رخيصة

أعلنت مجموعة الخطوط الجوية الفرنسية-الهولندية Air France-KLM، الخميس، إنشاء شركة طيران جديدة لمواجهة "المنافسة المحتدمة" لشركات الطيران العالمية والخليجية بخاصة.

وتهدف هذه الشركة الجديدة التي من المقرر أن تبدأ العمل في شتاء 2017 للرحلات المتوسطة المدى، وصيف 2018 للرحلات البعيدة المدى، إلى تأمين رحلات بتكلفة أقل لكن لن تكون من فئة الشركات التي تقدم أسعاراً مخفضة.

لكن هذا ليس كل شيء؛ فقد أعلن رئيس الشركة، جان-مارك جاناياك، أمراً مفاجئا لم يسبق أن سُمع به في عالم الطيران.

قال: "يعمل خبراؤنا على اكتشاف وتطوير وتجربة العديد من الأشياء"

وإن الشركة تفكر في عرض أماكن للطيران في عنبر الطائرة، ضمن نظام أسرّة شبيهة بأسرة طاقم الطائرة؛ وشرح قائلاً: "بالتأكيد، لن ينام الركاب بين الحقائب؛ سنعيد تصميم المكان بكامله، وسيتم ترتيب الحقائب"، لكنه يؤكد أن العرض لا يخاطب إطلاقاً من لديهم رهاب الأماكن المغلقة.

وبهذه الخطة، تسعى الخطوط الفرنسية التي تعاني نزاعات عمل ومنافسة متزايدة من الشركات ذات التكلفة المتدنية والخليجية، "أن تتزعم مجدداً سوق الطيران المدني" بحسب رئيس مجلس الادارة.

وتستهدف الخطة نقل 100 مليون مسافر ورقم أعمال بقيمة نحو 28 مليار يورو في 2020، مقابل 26 مليار يورو في 2015.

وبحسب بيان الخطوط، فإنها تعول أيضاً على مواصلة الضغط "على المستوى الأوروبي من أجل منافسة منصفة مع الشركات الخليجية والاقتصادية، وعلى المستوى الفرنسي لتقليص فارق التنافسية الهيكلي الناجم عن رسوم وضرائب أعلى".

وسيكون لدى الشركة الجديدة التي لم يكشف عن اسمها حتى الآن، عشر طائرات للمسافات البعيدة بحلول 2020، وستستهدف وجهات رجال الأعمال والترفيه، مع معايير جودة شبيهة بمعايير الخطوط الفرنسية.

وأضاف البيان أن الشركة الجديدة ستعمل بطيارين من "الفرنسية" على قاعدة التطوع، في حين سيتم إنشاء "فرع خاص" لطياري الرحلات التجارية "بغرض تشغيل الشركة الجديدة بمستوى تكلفة السوق".

وكانت الخطوط الفرنسية عانت في 2016 إضرابين للطيارين والطواقم، كلفاها 130 مليون يورو.