سامسونغ تدخل عالم السيارات المتصلة إلكترونيا من بابه الواسع

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 14.11.2016 17:55
آخر تحديث في 14.11.2016 22:46
سامسونغ تدخل عالم السيارات المتصلة إلكترونيا من بابه الواسع

أعلن عملاق الهواتف النقالة الكوري، سامسونغ، اليوم الاثنين، صفقة شرائه شركة هارمان الأمريكية لهندسة الصوتيات وأنظمة الملاحة، بقيمة 8 مليارات دولار.

وتعد هذه الصفقة أكبر عملية شراء تقوم بها سامسونغ التي تسعى لقلب صفحة ما حدث مع جهاز غالاكسي نوت-7.

وهي خطوة ذكية إذ لا تستحوذ بها سامسونغ على شركة رائدة في صناعات تجهيزات السيارات وحسب، بل هي ورقة جاهزة لدخول سوق السيارات المتصلة (بالإنترنت) التي تشهد توسعاً كبيراً.

شركة هارمان، ومركزها في الولايات المتحدة، تصنع أنظمة سمعية عالية الجودة وأجهزة اتصال لكبرى شركات السيارات مثل جنرال موتورز وفيات.

وتأمل سامسونغ أن تكون العملية "محركاً جديداً" لدفع الشركة إلى الأمام على قاعدة مباشرة ومتينة تستطيع من خلالها تطوير أنظمتها الخاصة للسيارات المتصلة.

وهي طريق جديدة للشركة الكورية في جو يشهد ركودا في أسواق الهواتف النقالة إضافة إلى فضيحة غالاكسي نوت-7.

وقد سبق لغوغل وآبل أن دخلتا سوق السيارات الإلكترونية وحققتا إنجازات كبيرة في أنظمة السيارات المتصلة.

كذلك شركة سوني، التي ترى في عالم السيارات فرصة كبيرة للاستثمار والازدهار.

لكن سامسونغ ليست بعيدة جداً عن المجال، بما أنها تملك ماركة سيارات تدعى سامسونغ لا تسوق إلا في كوريا، برأسمال تملك شركة رينو 80% منه و20% سامسونغ.