أسواق المال والليرة التركية تنتعش على وقع نتائج الانتخابات

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
أسواق المال والليرة التركية تنتعش على وقع نتائج الانتخابات

أنعشت نتائج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التركية مؤشرات أسواق المال، بعدما ضمن الرئيس رجب طيب أردوغان الفوز بالرئاسية والتحالف الانتخابي الذي يقوده أغلبية مقاعد البرلمان، بحسب النتائج شبه النهائية غير الرسمية.

وتراجع سعر صرف الدولار الأمريكي إلى 4.54 مقابل الليرة التركية مع افتتاح تداولات الأسبوع، هبوطاً من مستويات 4.67 قبيل الانتخابات، لتحقق الليرة بذلك زيادة بمقدار 2.9%.

في حين بلغ سعر العملة الأوروبية الموحدة اليورو 5.30 مقابل الليرة التركية، بزيادة نسبتها 2.9% كذلك.

في نفس السياق، ارتفع مؤشر بورصة إسطنبول المئوي في تداولات الأسبوع الجديد الذي أعقب الانتخابات، بنسبة 3.55 بالمئة.

وبدأ مؤشر بورصة إسطنبول المئوي تداولات اليوم الاثنين عند 3.403,66 نقطة، ومع ارتفاع المؤشر المئوي بنسبة 3.55 بالمئة، ارتفع إلى 99.255.76 نقطة.

وحقق قطاع المعادن أكبر ارتفاع بوصوله إلى 12.19 بالمئة، فيما ارتفع مؤشر القطاع المصرفي بنسبة 5.60 بالمئة، ومؤشر الشركات القابضة بنسبة 1.78 بالمئة.

وسجلت بورصة إسطنبول ارتفاعا في أسعار 30 مؤشراً في سوق العقود الآجلة بنسبة 2.5 بالمئة مع بدء تداولات الأسبوع الأول عقب الانتخابات التركية التي فاز فيها الرئيس رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية.

وكان مؤشر بورصة إسطنبول المئوي أغلق تداولات الجمعة الماضية، عند 95.852.11 نقطة، بفعل الأداء الإيجابي في البورصات العالمية.