واشنطن تحذر بكين من فرض رسوم إضافية على منتجاتها

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
واشنطن تحذر بكين من فرض رسوم إضافية على منتجاتها

حذرت الولايات المتحدة ، اليوم الجمعة، الصين من فرض رسوم إضافية على السلع الأمريكية.

يأتي ذلك عقب ساعات قليلة من إعلان بكين استعدادها لفرض رسوم إضافية على سلع أمريكية، بقيمة إجمالية سنوية تبلغ 60 مليار دولار، في حال فرضت واشنطن رسومًا جديدة على البضائع الصينية.

وجاء التحذير الأمريكي على لسان لاري كادلو، كبير مستشاري الرئيس دونالد ترامب، في مقابلة أجراها، اليوم، مع شبكة "فوكس بيزنز" المحلية.

وقال كادلو: "على الصين ألا تقلل من عزيمة الرئيس فيما يتعلق بسياسته التجارية تجاهها".

وأضاف: "من الأفضل ألا نقلل من شأن الرئيس، فإنه قد يقوم بإجراءات قاسية"، على حد تعبيره.

واعتبر لاري كادلو أن "الصين أصبحت معزولة بشكل متزايد في الساحة التجارية العالمية"، مشيرًا أن الولايات المتحدة تتجه لعقد صفقات تجارية مع حلفائها في الاتحاد الأوروبي والمكسيك.

وتابع أن "الصين معزولة بشكل متزايد باقتصادها الضعيف"، متوعّدا بتأسيس جبهة موحدة ضدها.

وموضحًا الجزئية الأخيرة، قال: "نقترب من التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، ولذلك ستكون لدينا جبهة موحدة ضد الصين، كما أننا نقترب من اتفاق مع المكسيك" بهذا الشأن أيضًا.

وفي وقت سابق اليوم، نقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن بيان أصدرته وزارة التجارة الصينية، أن "لجنة التعرفة الجمركية في مجلس الدولة الصيني، اتخذ قرارا بفرض رسوم إضافية بنسبة 25 و20 و10 و5 %، على 5207 سلعات مستوردة من الولايات المتحدة".

وأضاف البيان أن "القيمة السنوية الجملية للرسوم تقدر بنحو 60 مليار دولار".

وفي يوليو/ تموز الماضي، قررت واشنطن فرض رسوم جمركية على واردات سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار، بعدما أخفقت في التوصل إلى اتفاق لحل النزاع التجاري مع البلد الأخير.

وتزايدت التوترات بين البلدين بسبب التهديد المتعلق بزيادة الرسوم الجمركية، بصورة تنذر باندلاع حرب تجارية بين البلدين.