بعد التلويح بعقوبات أمريكية جديدة.. هلع في الأسواق الروسية

وكالة رويترز للأنباء
إسطنبول
شاشة في بورصة موسكو اليوم (رويترز) شاشة في بورصة موسكو اليوم (رويترز)

انخفضت الأسواق الروسية بحدة اليوم الخميس، مع تفاقم موجة بيع في الوقت الذي بلغ فيه الروبل أدنى مستوى في عامين وانخفضت فيه الأسهم والسندات أيضا.

ويأتي ذلك بعد فرض واشنطن عقوبات جديدة على موسكو حيث قالت إدارة ترامب الليلة الماضية إن هناك حاجة لفرض عقوبات جديدة بعد أن تأكدت من أن موسكو استخدمت غاز الأعصاب ضد عميل روسي سابق وابنته في بريطانيا.

وانخفض الروبل لأدنى مستوياته منذ أغسطس/آب 2016 عند 66.73 روبل للدولار قبل أن يقلص خسائره مسجلا 65.80 روبل بحلول الساعة 0915 بتوقيت غرينتش.

وقالت بي.سي.اس للوساطة في مذكرة "هناك هلع محلي في سوق العملة... عدد الراغبين في التخلص من الروبل يرتفع للغاية في بعض الأحيان ولذا لا توجد سيولة كافية".

وتتجه العملة الروسية صوب تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي لها منذ أوائل أبريل/نيسان حين خسرت 6.7 بالمئة، بعد أن فرضت واشنطن عقوبات على شركات روسية لمعاقبة موسكو على "أنشطة خبيثة".

يأتي الانخفاض المُسجل اليوم إثر موجة بيع واسعة في السوق الروسية في اليوم السابق، بعد أن نشرت صحيفة كومرسانت اليومية ما قالت إنه النص الكامل لمسودة قانون أمريكي تحوي تفاصيل سلسلة منفصلة من العقوبات المحتملة على روسيا.

ولم يرد تعقيب من البنك المركزي الروسي حتى الآن على انخفاض الروبل وعواقبه المحتملة.

وفي الوقت الذي تفاقمت فيه عمليات البيع، بلغت عوائد السندات الحكومية أعلى مستوياتها منذ يناير كانون الثاني 2017، وزادت عقود مبادلة مخاطر الائتمان الروسية لخمس سنوات، والتي تشير لتكلفة التأمين على ديون روسيا من مخاطر التخلف عن السداد، لأعلى مستوياتها منذ 19 يونيو/حزيران عند 154 نقطة ارتفاعا من 133-134 نقطة في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

كما هبطت أسهم ايروفلوت، أكبر شركة طيران روسية، إلى أدنى مستوياتها منذ أغسطس/آب 2016 بعد أن قالت واشنطن إنها تدرس تعليق رحلاتها إلى الولايات المتحدة.