عقب السيول العارمة التي أصابت أوردو.. نائب الرئيس في زيارة ميدانية للولاية

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
من الطرق التي وجدها الأهالي لإنقاذ بعضهم بعضا (DHA) من الطرق التي وجدها الأهالي لإنقاذ بعضهم بعضا (DHA)

أجرى نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي اليوم زيارة إلى ولاية أوردو التي شهدت سيولاً عارمة الأسبوع الماضي، للاطلاع عن كثب عن الإجراءات المتخذة والوقوف على التدابير اللازمة لمساعدة المتضررين.

وقد أكد السيد أوكتاي عدم وجود خسائر بشرية جراء السيول التي تشكلت بعد هطولات الغزيرة.

وفي تصريح صحفي أدلى به من مقر الولاية حيث التقى الوالي سدّار ياووز، قال أوكتاي: "نشكر الله، فليس هناك خسائر بشرية، وحجم الأضرار أقل مما تصوّره وسائل الإعلام".

وأشار إلى تضرر 66 مسكنا، و264 محلا تجاريا، و60 سيارة.

وأوضح أن جميع وحدات الدولة على أهبة الاستعداد وتتابع المناطق التي تعرضت للسيول عن كثب منذ اللحظة الأولى.

وأضاف: "ليس هناك حتى الآن أي مواطن متضرر لم تتم تلبية احتياجاته".

وأمس أوفد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وزير الداخلية سليمان صويلو ورئيس إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد) محمد غوللو أوغلو إلى ولاية "أوردو" شمالي تركيا لتفقد أوضاع المواطنين على خلفية كارثة السيول.

وأدى هطول الأمطار الغزيرة على أوردو منذ مساء أمس الثلاثاء، إلى حدوث سيول وفيضان أنهار وانهيار جسور وطرق رئيسية، فضلًا عن إصابة عدد من المواطنين بجروح.

وقد اقتصرت الأضرار على الاقتصادية فقط.