مؤسسة البريد التركية تطلق مشروعاً متكاملاً للتجارة الإلكترونية في إفريقيا

ديلي صباح
إسطنبول
نشر في 17.05.2019 14:29
المدير العام لمؤسسة البريد التركية مترأسا اجتماعاً حول التجارة الإلكترونية في إفريقيا (DHA) المدير العام لمؤسسة البريد التركية مترأسا اجتماعاً حول التجارة الإلكترونية في إفريقيا (DHA)

أطلقت تركيا مشروعاً بعنوان Ecom@Africa، لتوسيع قطاع التجارة الإلكترونية في إفريقيا وهو مشروع كبير من شأنه أن يساهم مساهمة كبيرة في الصادرات التركية واللوجستيات والاقتصاد. وفيما يتوقع أن تصل التجارة الإلكترونية إلى 75 مليار دولار في إفريقيا في فترة قصيرة من الزمن، فإن مؤسسة البريد التركية تهدف إلى الحصول على حصة من تلك السوق، من أجل تعزيز صادرات تركيا.

في مقابلة مع وكالة أنباء الأناضول، ذكر المدير العام لمؤسسة البريد التركية، كنان بوزجيك، بأن مؤتمر الاتحاد البريدي العالمي لعام 2016 الذي عُقد في إسطنبول، قد أبرز استراتيجية تحسين وتوسيع التجارة الإلكترونية في العالم. وأعرب عن تأكيدهم خلال المؤتمر على ضرورة زيادة مستوى التنمية في إفريقيا، حيث يعيش 1.2 مليار شخص. كما أشار "بوزجيك" إلى أنهم أظهروا أيضاً رغبتهم في الاستفادة من الفرص العظيمة الموجودة في القارة السمراء. وأكد أن تركيا ومؤسسة البريد التركية، بصفتهما رئيس المجلس الإداري للاتحاد البريدي العالمي، قد أعدا خططاً ومشاريع مختلفة في هذا المجال.

وتعبيراً عن أنهم عملوا لفترة طويلة في مشروع Ecom@Africa الذي يسعى لتطوير ونشر التجارة الإلكترونية في إفريقيا، قال "بوزجيك" إن المشروع برعاية تركيا وإشرافها المباشر. كما أكد على أنه مشروع رائع، من شأنه أن يسهم بشكل كبير في تعزيز الصادرات التركية والاقتصاد الوطني، بقوله: "سنفتتح سوقاً يبلغ حجم تعاملاته السنوية 75 مليار دولار، تصل إلى العالم عبر تركيا، ويمكن للبلدان الأفريقية تصدير منتجاتها عبر تركيا، وقد اتخذنا الخطوة الأولى في تونس حيث وقعنا اتفاقية تعاون في مجال التجارة الإلكترونية".

وأشار "بوزجيك" أيضاً، إلى أن المحادثات الثنائية والمفاوضات مع الدول الأخرى، التي قررت لعب دور اساسي في المشروع، لا تزال مستمرة، وأن المفاوضات مع إثيوبيا وساحل العاج، في المرحلة النهائية. وقال "بوزجيك"، مشيراً إلى مؤسسة البريد التركية تجري محادثات بالتعاون مع الاتحاد البريدي العالمي: "هذا شرف لتركيا. المشروع لن يشجع التجارة الإلكترونية في العالم وأفريقيا فحسب، بل سوف يسهم أيضا في نمو اقتصادنا".

وأوضح "بوزجيك"، أن معدل التجارة الإلكترونية المستخدمة حالياً، هو 15 في المائة في البلدان المتقدمة، وحوالي 8 في المائة في العالم، مضيفًا أن هناك إمكانية كبيرة للارتفاع بهذا المعدل في أفريقيا.

وفي إشارة إلى أن لدى إفريقيا إمكانات كبيرة فيما يتعلق بانتشار كل من التجارة التقليدية والتجارة الإلكترونية، قال "بوزجيك": "من المتوقع أن تبلغ حصة السوق التي تستطيع إفريقيا تحقيقها في التجارة الإلكترونية 75 مليار دولار في فترة زمنية قصيرة، بل يمكن تجاوز هذا الرقم في العامين إلى الثلاثة أعوام القادمة، وسنفتح هذه السوق أمام العالم عبر تركيا، وما يهمنا هو الحصول على حصة الأسد من هذه الكعكة، وأن نتحول إلى إحدى أكبر شركات التجارة الإلكترونية في العالم".

ومؤكداً أن الحكومة تقدم مساهمات كبيرة في تحقيق أهداف رؤية 2023، واصل "بوزجيك" أن مؤسسة البريد التركية تتطلع إلى أفريقيا بقيمة 75 مليار دولار من إمكانات التجارة الإلكترونية. وقال: "هذا لن يقتصر على مؤسسة البريد التركية وحدها. التجارة الإلكترونية لأفريقيا بأكملها سيتم تنفيذها عبر مطار إسطنبول الذي سيكون مركزاً".

في إشارة إلى أن إفريقيا ستنفذ صادراتها ووارداتها من مطار إسطنبول عبر مؤسسة البريد التركية، قال "بوزجيك" إن مؤسسة البريد التركية، تواصل جهودها حتى تتمكن تركيا من الحصول على حصة من التجارة الإلكترونية في إفريقيا بموجب مشروع Ecom@Africa .

بالإضافة إلى مؤسسة البريد التركية، سيشارك مطار إسطنبول والخطوط الجوية التركية والشركات التركية الخاصة في هذه العملية.

وختم "بوزجيك" حديثه بالقول: "بفضل المشروع، سنقوم بتوصيل منتجات إفريقيا للعالم عبر إسطنبول، والمنتجات التي تطلبها إفريقيا من بقية العالم إلى الأفارقة، عبر إسطنبول أيضاً. هذا مشروع مبني بالكامل على مبدأ الربح لكل الأطراف".