تحفة المنازل في أرجاء العالم.. صادرات السجاد التركي تقارب 1.18 مليار دولار

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 05.07.2019 16:49
(الأناضول) (الأناضول)

شهدت صادرات السجاد التركي، الذي يزين المنازل في جميع أنحاء العالم، مؤخراً، زيادة ملموسة حيث حققت حوالي 1.18 مليار دولار في النصف الأول من هذا العام.

وتعرف تركيا كواحدة من أكبر مصدري السجاد في العالم، إذ يشتهر السجاد التركي بجودته، وتفخر المنازل باقتنائه في جميع أنحاء العالم. وتبيع تركيا منتجاتها من السجاد إلى حوالي 177 دولة في العالم، وقد ازدادت صادرات السجاد لهذا العام على أساس سنوي وشهري، وفقاً لرئيس مجلس قطاع السجاد في جمعية المصدرين التركية "صلاح الدين قبلان"، الذي يشغل أيضاً منصب رئيس رابطة مصدري السجاد في جنوب شرق الأناضول، ونائب رئيس اتحاد المصدرين في جنوب شرق الأناضول، وهو وحده مسؤول عن أكثر من نصف إجمالي صادرات السجاد التركي.

أكد "قبلان" لوكالة أناضول، أنهم في قطاع السجاد يعملون دون توقف للمساهمة في دعم اقتصاد البلاد. وقال إنه نتيجة للجهود المبذولة، ارتفعت صادرات السجاد، التي كانت 1.097 مليار دولار بين يناير ويونيو 2018، إلى 1.176 مليار دولار في نفس الفترة من هذا العام. كما أشار قبلان أنه خلال فترة الاثني عشر شهراً الماضية، ارتفعت المبيعات الأجنبية للسجاد من حوالي 2.25 مليار دولار، إلى 2.34 مليار دولار.

وأوضح "قبلان" قائلاً:

"لقد تم إنتاج حوالي 66 بالمائة من صادرات اتحاد المصدرين في جنوب شرق الأناضول. فيما يتعلق بالولايات التركية، حققت غازي عنتاب وحدها 782 مليون دولار من الصادرات البالغة 1.176 مليار دولار. تلتها إسطنبول بـ 281 مليون دولار، وأوشاك بـ 43 مليون دولار، وبورصة بـ 18 مليون دولار، ودنيزلي بـ 7 ملايين دولار".

واحتلت الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الأولى من بين المستوردين للسجاد التركي بـ 282 مليون دولار، تلتها المملكة العربية السعودية بـ 210 مليون دولار، وألمانيا بـ 57 مليون دولار، والعراق بـ 45 مليون دولار.

كما أشار "قبلان" إلى أن أسواق المملكة المتحدة وليبيا ومصر والإمارات العربية المتحدة وإيران والكويت وإسرائيل وبلجيكا ضمن قائمة الأسواق المهمة الأخرى في تصدير السجاد.

وقال إن صادرات السجاد إلى الولايات المتحدة قد ارتفعت بنسبة 5.8 في المائة. وإلى المملكة العربية السعودية بنسبة 43.3 في المائة، في الأشهر الستة الأولى. وأوضح:

"خلال العامين الماضيين عانت أسواق المملكة العربية السعودية من انخفاض ملحوظ، لكن الأمور هناك أصبحت أكثر ديناميكية هذا العام. وبسبب حالة عدم الاستقرار في العراق، تراجعت الصادرات إلى هذا البلد المهم بنسبة 30 في المائة. في حين زادت الصادرات إلى المملكة المتحدة بنسبة 17.8 في المائة، وإلى ليبيا بنسبة 12 في المائة".

وأضاف:

"في مصر، كان ثمة مشكلة في نظام معلومات المصدرين، واستطاعت ثلاثة فقط من شركاتنا التصدير إلى هذا البلد، لكن الرقم ارتفع في هذا العام، إلى 15-16 شركة مصدرة. وزادت صادراتنا إلى مصر بنسبة 121 في المائة، في الأشهر الستة الماضية، ولدينا ما لا يقل عن 20-30 شركة تنتظر التراخيص، بينما بلغت صادراتنا إلى هذا البلد 23 مليون دولار العام الماضي، فقد ارتفعت الآن إلى 51 مليون دولار، وكانت هناك زيادة بنسبة 24 في المائة أيضاً في دولة الإمارات. إن جميع ما ذكر من البلدان تقع ضمن البلدان التي نصدر إليها بشكل روتيني، ولكننا نعمل مؤخراً على وجهات جديدة وأسواقٍ واعدة نهدف إلى دخولها ".

وبناء على ذلك، قال إنهم يهدفون إلى دخول أسواق ماليزيا وإندونيسيا بقوة في النصف الثاني من العام:

"نحن نصدر إليهم الآن لكن الأرقام ما تزال منخفضة. سنبذل قصارى جهدنا لزيادتها. ومن ناحية أخرى، هناك معرض في المملكة المتحدة سيجتمع فيه جميع ممثلي القطاع من جميع أنحاء العالم. لدينا خطة لزيارة هذا المعرض وهدفنا هو التعريف بقطاع السجاد التركي".

وأكد قبلان كذلك على أنهم يعتقدون أنهم سيحققون بل وسيتجاوزون هدف التصدير المقرر في نهاية العام، وهو 2.5 مليار دولار. وأشار إلى وجود منافسة شديدة، لا سيما في السوق الأمريكية، وقال: "في صادرات السجاد، لا نواجه مشكلة في بيع البضائع. الطلبات والتواصي لدينا، أكثر كثافة من أي وقت مضى".

يذكر أن تركيا حققت أرباحاً صافية أكثر من 10.6 مليار دولار من صادرات السجاد بين عامي 2013 و2017. وفقاً لمركز التجارة الدولية، إذ جاءت تركيا في المرتبة الثانية بعد الصين في صادرات السجاد العالمية.