شنو" الروقان؟

جري سالم الجري @jerisaljeri_
نشر في 31.10.2018 12:49
آخر تحديث في 31.10.2018 12:55


لما كنت بالثانوية كنت أسمع الشباب يقولون فلان "مروق"، فكنت أتساءل وأقول لنفسي "يعني شنو الروقان؟". لحسن حظي أن سرحاني بالحصص خدمني كثيرا ككاتب؛ فقد أخرجت هذه التساؤلات الغريبة لي مفاهيم عجيبة... فما معنى الروقان؟... ولماذا نحن عرب الخليج نقول "شنو" بدلا عن لماذا؟

Şunu كلمة تركية تعني "الهذا"، فهي دمج كلمة هذا Şu مع ألف لام التعريف nu، فتعطي شنو الروقان؟

حسب المعاجم، راق الشيءُ للناظر يعني أسره ما رآه، بمعنى أنه توافق مع هواه، فمن يعيش والأمور متوافقة مع سِره الوجداني، فهو مروق. والروقان من فعل راق. فحينما يقولون فلان راق شرابه، بمعنى صفى له. ولكن هل الإنسان المروق كسول وضعيف الكفاءة؟

لما كنت أصلي الفجر، فاجأنا الإمام بأنه يقرأ بنا الجزء الثلاثين كاملا ونحن وقوف لساعة كاملة؛ مما عذب كبار السن والمرضى، ونفر الشباب والأطفال المقبلين على يوم دراسي، وجعله هذا السلوك أن يُعاقب من الأوقاف، ويُنبذ من مجتمعه رغم صوته الجميل وقصده الشريف؛ فسألته عن هكذا تصرف، فقالها مبتسماً "الأجرُ على قدر المشقة"!.

من الظريف أن الإمام ابن القيم رحمه الله كتب قبل قرون: "ومما يردده الجهلاء، الأجرُ على قدر المشقة". فالأئمة من أولي العِلم يعلموننا بأن الأجر بثمرة الأعمال وليس بعنائها. إذاً، فالدين ليس هدفه الرئيسي العناء بل الثمرة، فليت إمام حارتنا يروق معنا، ولكن ماذا عن الروقان في الدنيا؟

الكل يجمع أن المتأخر عن التكنولوجية الميسرة والإستراتيجيات الإدارية المتطورة فهو الخاسر، ومن يقللون المجهود ويرفعون الجودة ويسرعون الإنتاج هم الفائزون؛ وهذا هو سر اليابان، فلديهم مفهوم اسمه "مودا"، وهو التخلص الفوري من أي إلزامٍ يكون مجهوده أكثر من فائدته... يعني دين ودنيا؛ الرواق هو لأهل الصواب. ولكن كيف يكون الرواق بالمخ؟

فقط أفرز من غدتك النخامية هرمون الـ"جابا"؛ لأنه يهدئ مركز الجهاز العصبي بالكامل، ويجعلك لا تريد القتال أو الفرار من أي موقف أو أي شخص. هيا اترك المقالة وأفرز!

من تروق شخصيته بالتفكير الواقعي بعيدا عن الخزعبلات المتوارثة والمتاعب المُتكلفة، الموشوشة للتفكير، والمصعبة للحياة، دين ودنيا، يكون واقعه قد راق لسر نفسه. وهذا هو "شنو" الروقان.