داود أوغلو: لا مهزوم اليوم بل نصرا للأمة والديمقراطية

وكالة الأناضول للأنباء
قونيا
نشر في 01.11.2015 23:25
آخر تحديث في 01.11.2015 23:30
داود أوغلو: لا مهزوم اليوم بل نصرا للأمة والديمقراطية

قال رئيس حزب "العدالة والتنمية"، رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، معلقاً على النتائج الأولية للانتخابات العامة التي أظهرت تحقيق حزبه فوزاً كبيراً، "اليوم لا يوجد مهزوم، وإنما يوجد منتصر، هو أمتنا وجمهوريتنا وديمقراطيتنا"، داعياً الناخبين الذين لم يصوتوا لحزبه إلى عدم الشعور بـ"الهزيمة".

جاء ذلك في كلمة مقتضبة ثانية له في ساحة (جلال الدين الرومي) بولاية قونيا وسط تركيا، مساء اليوم الأحد، قبيل توجهه إلى العاصمة أنقرة.

وأضاف داود أوغلو: "نحن لا نعرف شيء اسمه سكرة النصر، ولا نعرف الوقوف أو التوقف، فكوادر حزبنا سيواصلون في طريقهم بكل ثبات وعزيمة اعتباراً من هذه الليلة".

وتابع: "أما رسالتي الثانية، فهي إلى الذين لم يصوتوا لحزبنا اليوم ولكن قد يصوتوا له في المستقبل، حذاري أن تشعروا بالهزيمة، اليوم لا يوجد مهزوم، وإنما يوجد منتصر هو أمتنا، جمهوريتنا وديمقراطيتنا".

وأردف قائلاً: "أما رسالتي الثالثة، فهي لأبناء مدينتي، قونيا هي أول عاصمة لنا منذ أسسنا دولتنا على هذه الأرض(كانت عاصمة الدولة السلجوقية)، وهي مدينة جلال الدين الرومي، وأنا كواحد من أبناء قونيا، أتعهد بزرع المحبة في كل مكان".

وأظهرت النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات البرلمانية المبكرة التي جرت في تركيا اليوم الأحد، تحقيق حزب "العدالة والتنمية" فوزاً كبيراً.

وبعد فرز 97.76% من الصناديق، وصلت نسبة الأصوات التي حصل عليها حزب "العدالة والتنمية" الذي يترأسه، أحمد داود أوغلو، إلى 49.35%.

يشار إلى أن النتيجة التي حققها حزب "العدالة والتنمية" في انتخابات اليوم تتيح له تشكيل الحكومة بمفرده، وهو ما لم يتحقق في انتخابات يونيو/ حزيران الماضي.