لا أثر لوجود قنبلة على متن الطائرة التركية التي هبطت اضطراريا في كندا

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 22.11.2015 10:30
آخر تحديث في 22.11.2015 11:57
لا أثر لوجود قنبلة على متن الطائرة التركية التي هبطت اضطراريا في كندا

أشارت مصادر إعلامية مطلعة الى عدم العثور على أي أثر لوجود قنبلة أو تهديد على متن طائرة الخطوط الجوية التركية التي هبطت اضطراريا، اليوم في كندا بعد الاشتباه في وجود قنبلة على متنها.

وقد قال السفير التركي في كندا، سلجوق أونال، في وقت سابق صباح اليوم الأحد إنه تم تشكيل مركز أزمة بين مدن هاليفاكس ومونتريال وتورنتو وإسطنبول، للتعامل مع طائرة الخطوط الجوية التركية التي أجرت هبوطا اضطراريا، في مدينة هاليفاكس عاصمة مقاطعة نوفا سكوشيا الكندية، بعد تلقي بلاغ بوجود قنبلة على متنها.

وكانت الطائرة قد أقلعت من مدينة نيويورك الأمريكية، في طريقها إلى إسطنبول، لدى تلقيها البلاغ.

وأضاف السفير في تصريحات للأناضول، لدى تفقده الوضع في مطار هاليفاكس، إن الطائرة تم سحبها، بعد إخلائها من الركاب، إلى منطقة آمنة في المطار، وبدأ خبراء المتفجرات والفرق الأمنية الأخرى في فحصها.

وأوضح السفير، أن رجال الأمن سيبدأون في الاستماع إلى شهادات جميع الركاب، مضيفا أنه سيتابع بنفسه تطورات الوضع.

وقال تصريح صادر عن شرطة الخيالة الكندية الملكية، في وقت سابق اليوم إنه لن يتم إعلان تفاصيل حول البلاغ بوجود قنبلة، وإنه سيتم فحص الطائرة وجميع الأمتعة الموجودة على متنها.

وقال حساب التويتر التابع لمطار هاليفاكس، في وقت سابق اليوم، إن 256 شخصا كانوا على متن الطائرة، تم إخلاؤهم ونقلهم بالحافلات إلى مبنى المطار.

وكانت طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية، قامت بهبوط اضطراري في هاليفاكس أيضا، الأسبوع الماضي، بعد بلاغ بوجود قنبلة على متنها.