السفارة التركية في موسكو تتعرض الى هجوم من قبل متظاهرين

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 25.11.2015 17:23
آخر تحديث في 26.11.2015 18:05
السفارة التركية في موسكو تتعرض الى هجوم من قبل متظاهرين

هاجم متظاهرون غاضبون، اليوم الأربعاء، السفارة التركية في موسكو، بالحجارة، وسط هتافات معادية، على خلفية إسقاط تركيا لطائرة روسية مقاتلة كانت قد اخترقت مجالها الجوي أمس الثلاثاء.

وقد ادى الهجوم الى تهشم زجاج الطابق الثاني والثالث من مبنى السفارة، وأظهرت الصور المنقولة من موقع الحدث كمية الأحجار التي ألقيت على المبنى.

وكانت طائرتان تركيتان من طراز "إف-16"، قد أسقطتا مقاتلة روسية من طراز "سوخوي-24"، انتهكت المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا في ولاية "هطاي" (جنوب)، وذلك بموجب قواعد الاشتباك المعتمد عليها دوليًا.

وقد وجهت المقاتلتان 10 تحذيرات للطائرة الروسية خلال 5 دقائق، قبل أن تقوم بإسقاطها.
وأعلنت روسيا أن الطائرة التي أصابتها تركيا وسقطت في منطقة "بايربوجاق" (جبل التركمان) بريف اللاذقية الشمالي (شمال غربي سوريا)، مقابل قضاء "يايلاداغي" (هطاي)، تابعة لسلاحها الجوي.

بدوره، أكد حلف شمال الأطلسي (الناتو)، صحة المعلومات التي نشرتها تركيا حول انتهاك المجال الجوي التركي.

وكانت طائرات حربية تابعة لروسيا، انتهكت الأجواء التركية مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، حيث اعتذر مسؤولون روس عن ذلك، مؤكدين حرصهم على عدم تكرار مثل تلك الحوادث مستقبلًا، في حين حذرت تركيا من أنها ستطبق قواعد الاشتباك التي تتضمن ردًا عسكريًا ضد أي انتهاك لمجالها الجوي.