"يدان وفرشاة واحدة" يجمع الفنانين الصغار أتراكا وسوريين في معرض فني في تقسيم

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 25.11.2015 16:08
آخر تحديث في 29.11.2015 15:37
يدان وفرشاة واحدة يجمع الفنانين الصغار أتراكا وسوريين في معرض فني في تقسيم

ينظم متطوعون من جامعات تركية عدة، معرضا فنيا باسم "يدان وفرشاة واحدة" للوحات فنية، رسمتها الأيادي الصغيرة لأطفال سوريين وأتراك في تجسيد لحالة الاندماج التي يطمح المنظمون الى الوصول اليها من خلال جعل الرسم وسيلة وذريعة لخلق أجواء الصداقة بين الأطفال السوريين والأتراك.

وتعرض حملة "يدان وفرشاة واحدة"، اللوحات الفنية للأطفال المشاركين في المشروع في قسم المعارض في محطة مترو تقسيم، بدءا من اليوم وحتى نهاية الشهر الجاري.



المشروع يهدف الى دعم وتعزيز أجواء الأخوة والصداقة بين الأطفال السوريين والأتراك، وكسر حاجز اللغة الذي قد يمنع بعضهم من التواصل الجيد، من خلال منحهم فرصة التعبير عن أنفسهم والتواصل من خلال لغة عالمية يفهمها الجميع، ألا وهي الرسم.



الصدى الذي حققه المشروع في شهر مارس/مايو من العام الجاري، من خلال مشاركة ثمانين طفلا، دعا المنظمين الى إعادة التجربة من خلال إشراك مئة وأربعين طفلا في المشروع هذه المرة.