داوود أوغلو: لن نعتذر لأحد عن القيام بواجبنا بحماية مجالنا الجوي

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 30.11.2015 14:02
آخر تحديث في 01.12.2015 12:33
داوود أوغلو: لن نعتذر لأحد عن القيام بواجبنا بحماية مجالنا الجوي

قال أمين عام حلف الناتو، جينس ستولتنبرغ، أن تركيا لها كامل الحق في حماية مجالها الجوي، وسيتم بحث سبل تخفيض حدة التوتر (مع روسيا) غداً في اجتماع وزراء الخارجية.

وأضاف ستولتنبرغ، خلال مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو، اليوم، أن تركيا أطلعت الحلف على كل المعلومات حول انتهاك الطائرة الروسية للمجال الجوي التركي، وتم التحقق من صحة المعلومات التي قدمتها تركيا من خلال تطابقها مع مصادر أخرى.

من جانبه قال داوود أوغلو، معلقًا على إسقاط الطائرة الروسية: "لا توجد دولة تعتذر عن أداء واجباتها، فجيشنا أدى واجبه، ولا ينبغي لأي دولة أن تنتظر منّا اعتذارا بسبب قيامنا بعملنا".

وأضاف داوود أوغلو أن الحدود التركية السورية هي حدود الناتو، وإن اي انتهاك لتلك الحدود يعد انتهاكا ضد الناتو وليس ضد تركيا فحسب.

وأشار داوود أوغلو في مقدمة المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده: "عقدنا لقاء (مع أمين عام الناتو) بخصوص مسألة إسقاط الطائرة الروسية، إنّ ما قمنا به كان خطوة دفاعية، فروسيا انتهكت مجالنا الجوي 3 مرات، ونحن حذرناها 3 مرات، إن تركيا ليست مسؤولة عمّا جرى في 24 تشرين الثاني/نوفمبر، ونحن منفتحون للقاء (مع الجانب الروسي) على كافة المستويات. كما قال الحلف أنه يدعم مساعي تركيا للتواصل مع روسيا للتخفيف من حدة الأزمة.

وكانت مقاتلتان تركيتان من طراز "إف-16"، قد أسقطتا طائرة روسية من طراز "سوخوي-24"، الثلاثاء الماضي، لدى انتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بمحافظة هاطاي (جنوبا).

وقد وجّهت المقاتلتان 10 تحذيرات للطائرة الروسية خلال 5 دقائق- بموجب قواعد الاشتباك المعتمدة دولياً- قبل أن تسقطها، فيما أكد حلف شمال الأطلسي (الناتو)، صحة المعلومات التي نشرتها تركيا حول حادثة انتهاك الطائرة لمجالها الجوي.