الخارجية التركية تستدعي السفير الروسي لاستيضاح موقفه من حادثة السفينة

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 07.12.2015 16:29
آخر تحديث في 07.12.2015 17:49
الخارجية التركية تستدعي السفير الروسي لاستيضاح موقفه من حادثة السفينة

استدعت وزارة الخارجية التركية، اليوم الاثنين، السفير الروسي في العاصمة التركية أنقرة، على خلفية "العمل الاستفزازي" التي قام به أحد جنودها على متن سفينة حربية روسية كانت تعبر مضيق البسفور، الأسبوع الماضي.

وكان أحد الجنود الروس قد شوهد حاملا قاذفة صواريخ ارض جو على كتفه، في وضعية الاستعداد، على متن السفينة الحربية الروسية رقم 158، طوال فترة عبورها لمضيق البسفور، يوم الجمعة الماضي، في تصرف اعتبره وزير الخارجية التركي "عملا استفزازيا".

وستطلب الخارجية التركية من السفير الروسي، أندريه كارلوف، ايضاح موقف بلاده من التصرف الذي قام به الجندي على متن الباخرة الحربية، وإيضاح ما إذا كان العمل مقصودا أو تصرفا شخصيا.

وأعرب المسؤولون الأتراك، للسفير الروسي عن استيائهم من العمل الاستفزازي الذي قام به جندي على متن السفينة الروسية في مضيق البسفور، كما حذروا السفير الروسي من عواقب تكرار الحادثة.