روسيا تطالب مجلس الأمن ببحث النشاط التركي في سوريا والعراق خلال جلسته اليوم

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 08.12.2015 10:37
آخر تحديث في 08.12.2015 10:47
روسيا تطالب مجلس الأمن ببحث النشاط التركي في سوريا والعراق خلال جلسته اليوم

أفادت مصادر دبلوماسية، أنَّ روسيا دعت مجلس الأمن لبحث إسقاط طائرتها المقاتلة التي اخترقت الأجواء التركية، الشهر الماضي، إلى جانب وجود الجنود الأتراك في شمال العراق، والنشاط العسكري التركي في سوريا والعراق، وذلك خلال جلسته المغلقة اليوم الثلاثاء.

ولم تشر المصادر إن كان الطلب الروسي بخصوص وجود الجنود الأتراك في محافظة نينوى العراقية، قد جاء بالتنسيق مع الحكومة العراقية، التي اعترضت سابقا على الوجود التركي وهددت بإحالة القضية الى مجلس الأمن، على الرغم من إعلان اقليم كردستان العراق عن اتفاق يقضي بتدريب قوات البشمركة الكردية على يدي قوات تركية متواجدة في المنطقة منذ عامين ونصف.

وكانت تركيا قد أرسلت، الأسبوع الماضي، قرابة 150 جنديًا إلى ناحية "بعشيقة" قرب الموصل شمالي العراق، عن طريق البر، لاستبدال وحدتها العسكرية في معسكر بالناحية، ما أثار احتجاج بغداد.

وكانت مقاتلتان تركيتان من طراز "إف-16"، قد أسقطتا طائرة روسية من طراز "سوخوي-24"، في 24 كانون الثاني/ نوفمبر الماضي، لانتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بولاية هطاي (جنوبا)، وقد وجّهت المقاتلتان 10 تحذيرات للطائرة الروسية خلال 5 دقائق- بموجب قواعد الاشتباك المعتمدة دوليًا- قبل أن تسقطها، فيما أكد حلف شمال الأطلسي (الناتو)، صحة المعلومات التي نشرتها تركيا حول حادثة انتهاك الطائرة لمجالها الجوي.