المتحدث باسم الرئاسة التركية: عناصر داعش لا يعرفون عن الإسلام إلا القليل

ديلي صباح ووكالات
أنقرة
نشر في 14.12.2015 19:01
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن "معظم عناصر تنظيم داعش، لا يعرفون سوى القليل عن الدين."

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها "قالن"، اليوم الاثنين، أمام اجتماع نظمه، في أنقرة، مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية (تركي مستقل) ، بعنوان "التطرف في منطقة البحر المتوسط: اللاعبين القدامى والجدد"

وأضاف قالن أن الدين يلعب دوراً ضئيلاً جداً في التوجه نحو الفكر المتطرف، مشددا على ضرورة بحث أسباب وقوع شباب ولدوا وتربوا في قلب أوروبا، في فخ العنف المتطرف.

وأوضح قالن أن مزيجاً من الأفكار والعوامل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية هي من تدفع الشباب إلى التطرف، كما يلعب الفقر والحروب والاحتلال والإقصاء والتمييز، دورا هاما في نشر الفكر المتطرف.
ورأى أن هناك حلقة مفرغة لا بد من كسرها لمواجهة التطرف، أحد طرفيها الإسلاموفوبيا، والطرف الآخر العنصرية المتطرفة.

واعتبر قالن أن تصريحات المرشح للفوز بترشيح الحزب الجمهوري في سباق الرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، المناهضة للمسلمين، "تأتي في إطار "لعبة سياسية، إلا أن المثير للقلق أكثر هو ردود أفعال مناصريه المؤيدين لتلك التصريحات."

وأكد أن مهاجمة المسلمين، وإطلاق تعميمات بخصوصهم، لن يفيد أحدا في العالم، سوى العنصريين المتطرفيين.

وفيما يتعلق بتنظيم داعش، قال قالن إنه يسعى كالتنظيمات الإرهابية الأخرى، خلف السلطة والمال والقوة
ولفت أن نظام الأسد يدعم داعش، حتى يمكنه الاستمرار في السلطة، مشيرا الى أن بقاء النظام السوري يمنح الحياة للتنظيم.