تركيا و33 دولة اسلامية ضمن تحالف تقوده السعودية للحرب على الارهاب

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 15.12.2015 10:12
آخر تحديث في 15.12.2015 11:48
تركيا و33 دولة اسلامية ضمن تحالف تقوده السعودية للحرب على الارهاب

تشارك تركيا في التحالف العسكري الإسلامي المكون من 34 دولة، والذي تقوده المملكة العربية السعودية، لمحاربة الإرهاب وتنظيم داعش، ومقره العاصمة السعودية الرياض لقيادة العمليات والتنسيق، بحسب البيان الذي أعلن مساء أمس.

وبحسب بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية في وقت متأخر من مساء أمس الإثنين، فإن التحالف جاء "انطلاقًا من أحكام اتفاقية منظمة التعاون الإسلامي لمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره والقضاء على أهدافه ومسبباته، وأداءً لواجب حماية الأمة من شرور كل الجماعات والتنظيمات الإرهابية المسلحة أيا كان مذهبها وتسميتها والتي تعيث في الأرض قتلًا وفسادًا وتهدف إلى ترويع الآمنين".

وشدد البيان المشترك على تطوير برامج والآليات اللازمة لدعم محاربة الإرهاب ووضع الترتيبات المناسبة للتنسيق مع الدول والجهات الدولية في سبيل خدمة المجهود الدولي لمكافحة الإرهاب وحفظ السلم والأمن الدوليين.

وقال ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إن التحالف العسكري الجديد يختلف عن التحالف في اليمن، وهو تحالف ليس لمحاربة داعش فقط بل لأي منظمة إرهابية، حيث سيحارب الإرهاب عسكرياً وفكرياً وإعلامياً. مؤكدا على الحاجة الى توحيد جهود الدول التي تحارب الارهاب بشكل منفرد.

وقال محمد بن سلمان: "طبعاً بخصوص العمليات في سوريا والعراق لا نستطيع القيام بهذه العمليات إلا بالتنسيق مع الشرعية في ذاك المكان ومع المجتمع الدولي"، مشيرا الى ان عمل التحالف سوف يشمل الجوانب العسكرية والفكرية والاعلامية.

وووفق البيان، سيشارك في التحالف 34 دولة عضو في منظمة التعاون الإسلامي هي" المملكة العربية السعودية، والمملكة الأردنية الهاشمية، والإمارات العربية المتحدة، وجمهورية باكستان الإسلامية، ومملكة البحرين، وجمهورية بنغلاديش الشعبية، وجمهورية بنين، والجمهورية التركية، وجمهورية تشاد، وجمهورية توغو، والجمهورية التونسية، وجمهورية جيبوتي، وجمهورية السنغال، وجمهورية السودان، وجمهورية سيراليون، وجمهورية الصومال، وجمهورية الغابون، وجمهورية غينيا، ودولة فلسطين، وجمهورية القمر الاتحادية الإسلامية، ودولة قطر، وكوت دي فوار، ودولة الكويت، والجمهورية اللبنانية، ودولة ليبيا، وجمهورية المالديف، وجمهورية مالي، ومملكة اتحاد ماليزيا، وجمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية، والجمهورية الإسلامية الموريتانية، وجمهورية النيجر، وجمهورية نيجيريا الاتحادية، والجمهورية اليمنية.

كما أشار البيان إلى وجود عشر دول إسلامية أخرى بينها جمهورية أندونيسيا، أبدت تأييدها لهذا التحالف وستتخذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.