نائب داود أوغلو: تركيا لديها خطط بديلة لمواجهة العقوبات الاقتصادية الروسية

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 25.12.2015 17:48
وكالة  الأناضول للأ وكالة الأناضول للأ

أوضح نائب رئيس الوزراء التركي "لطفي إلوان"، أن بلاده لديها خططًا بديلةً حيال العقوبات الاقتصادية الروسية، وخطوات يمكن اتخاذها ردًا على تلك العقوبات.

وقال الوزير التركي خلال اجتماع محرري الأناضول اليوم الجمعة، "لدينا خطط "ب" و"ج"، وجميعها جاهزة، ولكن نتمنى أن لا نصل إلى هذه النقطة، وأن تتعامل روسيا مع المواطنين الأتراك لديها كما نتعامل نحن مع مواطنيها في تركيا."

وتطرق إلوان إلى العمليات الأمنية ضد الإرهاب داخل تركيا، مشيراً إلى أن تنظيم ( بي كا كا) الإرهابي ، يمارس ضغوطاً على السكان في بعض الأقضية والمناطق التي تتواصل فيها العمليات الأمنية، ويتسبب في تتضيق الحياة اليومية للمواطنين، فضلاً عن تهديدهم، ووضع حواجز وزرع مواد متفجرة في تلك المناطق.

وأشار إلوان إلى أن وحدات من قوات الأمن والقوات المسلحة تواصل عملياتها ضد عناصر التنظيم الإرهابي بهدف ضمان النظام العام، وإعادة الحياة إلى طبيعتها في تلك المناطق، مضيفاً أنه "في هذا الإطار قتل حتى الآن أكثر من 200 عنصر من عناصر التنظيم - منذ نحو 10 أيام- وستتواصل العمليات حتى القضاء على كافة الإرهابيين في تلك المناطق.

وفي شأن أخر، انتقد إلوان زيارة (صلاح الدين دميرطاش)، الرئيس المشارك لحزب "الشعوب الديمقراطي" إلى روسيا قبل عدة أيام، واعتبر أنه يفتقر لحب الوطن والشعب وعلم البلاد، واصفاً حزب الشعوب الديمقراطي بأنه المتحدث باسم تنظيم "بي كا كا" الإرهابي.

وقال إلوان، " إن الشعب والمواطنين الذي أعطوا صوتهم للشعوب الديمقراطي، أيقنوا بشكل واضح من خلال زيارة دميرطاش إلى روسيا، من هو دميرطاش وحزبه، وكيف خان البلاد، وأتساءل هل ذهب إلى هناك من أجل تلقي تعليمات من لافروف ( وزير الخارجية الروسي)، والرئيس الروسي (فلاديمير بوتين)؟"

وأعرب إلوان عن أمله في أن يعود دميرطاش وحزبه إلى رشدهم ويقوموا بما يتوجب من أجل وحدة البلاد.
وكان رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، قال أمس الخميس إن وصف دميرطاش، إسقاط تركيا للمقاتلة الروسية بـ"الخاطئ"، خلال زيارته روسيا، "فضيحة وخيانة بكل معنى الكلمة."