داود اوغلو يلغي لقاء مع رئيس حزب الشعوب الديمقراطي

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 27.12.2015 11:01
آخر تحديث في 27.12.2015 11:08
داود اوغلو يلغي لقاء مع رئيس حزب الشعوب الديمقراطي

ألغت رئاسة الوزراء التركية، في بيان لها اليوم، لقاء كان من المزمع عقده بين رئيس الوزراء التركي أحمد داوود اوغلو ورئيس حزب الشعوب الديمقراطي، صلاح الدين ديميرتاش، الأسبوع الجاري، وذلك لأنه "لم يعد هناك معنى للجلوس معا على نفس الطاولة"، على حد تعبير البيان.

وعزت رئاسة الوزراء التركية قرارها، الى "التصريحات الصادرة عن قيادات الحزب خلال الاسبوع الماضي، والتي تهدف لزيادة حالة الاستقطاب في البلاد، ولا تراعي الحد الأدنى من الذوق السياسي، أو تتوافق مع ثقافة التعايش المشترك، والتي تعكس مواقف سياسية تتغذى على الصراع والنزاع".

واعتبرت رئاسة الوزراء، التصريحات الصادرة عن قيادات الحزب وردودهم على عرض اللقاء، لا تنم عن النضج السياسي.

وكان رئيس الوزراء أحمد داود اوغلو، قد طلب اللقاء بقيادات الأحزاب السياسية الثلاثة الممثلة في البرلمان، لبحث تطلعاتهم حول اعتماد دستور جديد للبلاد، وقضايا تشريعية أخرى من بينها ميزاينة العام القادم واجراء إصلاحات واعتماد لوائح قانونية جديدة.

وجاء رد رئيس حزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين ديميرتاش، على العرض: "ماذا سيقول هذا الفكر السياسي الذي يرتكب الجرائم في وضح النهار، حول الدستور الجديد، هذا السؤال يحيرني".

وكان داود أوغلو، قد اتهم ديميرتاش، بخيانة الوطن والانسانية، بعد الزيارة التي قام بها الى العاصمة الروسية موسكو، وصرح فيها بأن اسقاط الطائرة الروسية كان خطأ تركيا، في الوقت الذي تشتد فيه الأزمة بين البلدين.