الولايات المتحدة تصر على التعاون مع تركيا وعدوها ب ي د الارهابي

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 01.06.2016 11:54
آخر تحديث في 01.06.2016 12:30
الولايات المتحدة تصر على التعاون مع تركيا وعدوها ب ي د الارهابي

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي، إن بلاده تتعاون بشكل وثيق مع تركيا لمكافحة تنظيم داعش الإرهابي، إلا أنها ستستمر في دعم قوات سوريا الديمقراطية (تحالف يمثل ركيزته تنظيم ب ي د الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية).

جاء ذلك في ردٍ للمسؤول الأمريكي، خلال الموجز الصحفي اليومي الثلاثاء، على سؤال حول تصريحات أدلى بها وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الإثنين الماضي، واتهم فيها تنظيم "ب ي د" الإرهابي، بالاستيلاء على مساحات واسعة من سوريا ومن ثم تقسيمها، فيما بعد.

وكان وزير الخارجية التركي، قد قال في تصريحاته إن بلاده حذرت الولايات المتحدة من مغبة التعاون مع "ب ي د"، مضيفًا "إلا أن واشنطن وموسكو فضلتا دعم التنظيم الإرهابي".

واعتبر كيربي أن قوات "سوريا الديمقراطية لا تتكون من الأكراد فقط، لأنها تضم داخلها الكثير من المكونات المختلفة، بما في ذلك العرب".

وجدد كيربي تأكيده أن تركيا شريك مهم لبلاده، وحليف قوي لحلف شمال الأطلسي "ناتو" في المنطقة، مضيفاً: "كما هو الحال مع جميع الدول الحليفة لنا، نحن مستمرون في التعاون مع تركيا لمكافحة داعش".

وتابع قائلًا "لدينا علاقات قوية مع أنقرة، ولا شك أن داعش يمثل مشكلة حقيقية بالنسبة لهم، وتهديدا على حدودهم، ونحن ممتنون لمحاربتهم التنظيم الإرهابي".

وحول تصريحات سابقة لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، طالب خلالها بضرورة انسحاب الجنود الأتراك من العراق، قال كيربي "نعتقد أنه لابد من حل هذه المسألة بين تركيا والعراق".

تجدر الإشارة أن قوات تركية تشرف على تدريب وحماية قوات الحشد الوطني (أبناء محافظة نينوى، ومنتسبي الشرطة العراقية من سكان الموصل)، في معسكر زليكان، بمنطقة بعشيقة، التابعة لنينوى، استعدادا لمشاركة الحشد في عملية تحرير الموصل، من قبضة تنظيم "داعش".="LTR">