تركيا تنفي الادعاءات حول دفع تعويضات لروسيا

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 28.06.2016 17:28
آخر تحديث في 28.06.2016 17:31
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

نفى رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الادعاءات حول اعتزام تركيا دفع تعويضات لموسكو بخصوص إسقاط المقاتلة الروسية التي اخترقت الأجواء التركية العام الماضي.

جاء ذلك في تصريح للصحفيين، اليوم الثلاثاء، عقب اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في العاصمة أنقرة، حيث قال يلدريم " كلا لا يوجد مثل هذا الشيء (دفع تعويضات)، عبرنا عن أسفنا فقط، وتقاسمنا آلامهم، وإن الاجراءات القانونية اللازمة متواصلة بحق الشخص الذي أعتبر أنه مسؤول عن مقتل الطيار الروسي (بعد هبوطه في الجانب السوري)"

ويوم أمس أوضح المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إن الرئيس التركي، بعث برسالة إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أعرب فيها عن "حزنه العميق حيال حادث إسقاط المقاتلة الروسية" العام الماضي، مشيرا أن أردوغان قال في رسالته: "أتقاسم آلام ذوي الطيار الذي قُتل في الحادث، وأتقدّم بالتعازي لهم وأقول لهم: لا تؤاخذوننا ".

وسبق لمقاتلتين تركيتين من طراز "إف - 16"، إسقاط مقاتلة روسية من طراز "سوخوي - 24"، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، لدى انتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بولاية هطاي (جنوبًا).

وعلى خلفية حادث إسقاط الطائرة، شهدت العلاقات بين أنقرة وموسكو توترًا، حيث أعلنت رئاسة هيئة الأركان الروسية، قطع علاقاتها العسكرية مع أنقرة، إلى جانب فرض قيود على البضائع التركية المصدّرة إلى روسيا

وبخصوص مفاوضات الانضمام الى الاتحاد الأوروبي قال يلدريم، إن الفصل التفاوضي الـ 33، الخاص بالأحكام المالية والميزانية، في إطار مسيرة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، سيفتح للتفاوض في 30 من الشهر الحالي.

وأوضح يلدريم، أن الوزراء المعنيين، سيجتمعون في بروكسل في 30 يونيو/ حزيران الجاري، لفتح الفصل التفاوضي الـ 33 مع تركيا، معتبرا أن فتح هذا الفصل، سيكسب مزيدا من السرعة، لمفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي.

ووصل عدد الفصول المفتوحة 15 من أصل 33 فصلًا تفاوضيًا ، تم إنجاز فصل واحد منها فقط، هو فصل العلوم والأبحاث، وذلك بسبب عراقيل من قبل بعض دول الاتحاد في مقدمتها قبرص الرومية.

وبخصوص السياسة الخارجية للحكومة التركية التي يرأسها، قال يلدريم، سنعمل دون توقف، لتحقيق هدفنا المتمثل في "زيادة أصدقائنا، والتقليل من أعدائنا".

وأضاف يلدريم "أهم أهدافنا، يتمثل في تطوير علاقاتنا الودية، ليس مع روسيا ومصر فقط، وإنما مع كل جيراننا حول البحر المتوسط، والبحر الأسود".

وكان يلدريم قال في لقاء مع قناة "TRT Haber" التركية (رسمية)، بث ليلة أمس الاثنين، إنه لا مانع من تطوير العلاقات الاقتصادية بين تركيا ومصر وعقد لقاءات بين مسؤولي البلدين، مع استمرار الموقف التركي الرافض للانقلاب على محمد مرسي، أول رئيس منتخب ديمقراطيا في تاريخ مصر الحديث..