أوباما يعزي أردوغان والشعب التركي بالهجوم الإرهابي في مطار أتاتورك

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 29.06.2016 16:50
آخر تحديث في 29.06.2016 17:31
أوباما يعزي أردوغان والشعب التركي بالهجوم الإرهابي في مطار أتاتورك

ندد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بالهجوم الإرهابي الذي شنه انتحاريون على مطار أتاتورك الدولي في اسطنبول، مساء أمس الثلاثاء، وذلك خلال اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، بالاعتداء الإرهابي، وأعرب عن عمق تعازيه إلى الشعب التركي.

وارتفع عدد قتلى الاعتداء الإرهابي الذي شهده مطار أتاتورك الدولي، مساء أمس الثلاثاء، إلى 41، بحسب بيان صادر عن مكتب والي إسطنبول.

وقال البيان، أن 239 شخصًا، أصيبوا في الاعتداء، كانوا قد نقلوا إلى المستشفيات، خرج 109 منهم بعد تلقيهم العلاج، في حين لا يزال 130 مصابًا، تحت الرعاية الطبية.

وأوضح أنه تم تحديد هويات 37 من بين القتلى، واتضح أن 10 منهم أجانب، في حين يحمل 3 منهم جنسيات مزدوجة، وتم تسليم 19 جثمانًا إلى ذويهم.

وأكد البيان أن التحقيقات الهادفة لكشف تفاصيل الاعتداء، لا تزال مستمرة.

وكان رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، قال في تصريحات، فجر اليوم، إنَّ التحقيقات الأولية تشير إلى أن تنظيم "داعش" الإرهابي، يقف خلف الهجوم، الذي نفذه 3 انتحاريون.

ولقي الاعتداء إدانات دولية واسعة، أعلنتها العديد من الدول والمنظمات الدولية والأهلية، وأكدت في تضامنها مع تركيا في حربها ضد الإرهاب.