جاووش أوغلو يلتقي لافروف في روسيا لأول مرة منذ أزمة إسقاط الطائرة

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 01.07.2016 13:08
آخر تحديث في 01.07.2016 14:21
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

التقى وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو، نظيره الروسي سيرجي لافروف، اليوم الجمعة، في مدينة سوتشي جنوب غرب روسيا، وذلك لأول مرة منذ توتر العلاقات بين البلدين على خلفية أزمة إسقاط الطائرة الحربية الروسية.

عقد اللقاء على هامش اجتماع منظمة التعاون الإقتصادي لدول البحر الأسود، الذي تستضيفه مدينة سوتشي الروسية.

وفي كلمة قصيرة في مستهل اللقاء، وجه جاويش أوغلو الشكر إلى لافروف، على دعوته للمشاركة في الاجتماع الذي يعقد في توقيت هام، وعلى الاستقبال الودي الذي تلقاه.

وأشار جاويش أوغلو لكون الاجتماع يتزامن مع الذكرى الـ 25 لتأسيس المنظمة، التي بذلت روسيا وتركيا جهودا كبيرة ومؤثرة في إطارها.

وأكد جاويش أوغلو أن الرسالة التي بعثها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين بداية الأسبوع، والمكالمة الهاتفية التي أجراها الرئيسان أول أمس، كانتا خطوتين بناءتين إيجابيتين، مشيرا أنه سيتابع مع لافروف في لقائهما، الخطوات التي يتم اتخاذها من أجل تطبيع العلاقات بين البلدين، ورفعها إلى المستوى المنشود.

بدوره وجه لافروف الشكر إلى جاويش أوغلو على حضوره اجتماع المنظمة، الذي مثل فرصة لعقد لقاء بينهما، واعتبر أن خطاب أردوغان والمكالمة الهاتفية، كانتا خطوتين عمليتين، في سبيل تطبيع العلاقات بين البلدين.

واستغرق اللقاء بين الوزيرين حوالي 36 دقيقة.

وكانت العلاقات بين البلدين قد شهدت توتراً شديداً في نوفمبر/ تشرين ثان الماضي إثر قيام مقاتلات إف-16 تركية بإسقاط طائرة حربية روسية انتهكت المجال الجوي التركي لم تستجب للتحذيرات التي أطلقتها الطائرات التركية، فتم إسقاطها بموجب قواعد الإشتباك المتعارف عليها دولياً.

ويوم الإثنين الماضي، أرسل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رسالة إلى نظيره الروسي أعرب فيها عن أسفه لمقتل الطيار وقدم تعازيه لأهله. الأمر الذي اعتبرته موسكو خطوة جيدة نحو إعادة العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها.