الناتو يرسل طائرات أواكس إلى تركيا لمراقبة تحركات داعش على الحدود

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 09.07.2016 18:28
آخر تحديث في 11.07.2016 10:10
الناتو يرسل طائرات أواكس إلى تركيا لمراقبة تحركات داعش على الحدود

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو"، ينس ستولتنبرغ، اليوم السبت، إن طائرات الإنذار المبكر "أواكس" التابعة للحلف ستقوم بالتحليق في الأجواء التركية ومراقبة المجال الجوي في سوريا والعراق، في إطار مكافحة تنظيم داعش الإرهابي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ستولتنبرغ، على هامش أعمال اليوم الثاني والأخير من جلسات قمة زعماء ورؤساء حكومات الدول الأعضاء بالحلف في العاصمة البولندية وارسو، شدد فيه على تقديم الحلف ضمانات لتركيا حيال مخاوفها الأمنية.

وأوضح ستولتنبرغ أن الحلف يتعاون مع تركيا بشكل وثيق، مشيراً إلى وجود منظومتي الدفاع الصاروخي "باتريوت" والجوي "SAMP/T" في تركيا التي أرسلتها إسبانيا (في كانون ثان/يناير 2015) وإيطاليا (في حزيران/يونيو2016)، إلى جانب طائرات أواكس التي ستحلق في الأجواء التركية (دون ذكر موعد إرسالها).

وانطلقت أعمال قمة "الأطلسي"، أمس الجمعة، وعلى أجندتها جملة من القضايا والملفات المهمة لمناقشتها على مدار يومين، بمشاركة زعماء الدول الحلف الـ 28، بينهم الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والأمريكي باراك أوباما، وممثلون عن دول حليفة للناتو، وعن الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، وصندوق النقد الدولي، ومنظمات دولية أخرى، إلى جانب بيترو بوروشينكو، رئيس أوكرانيا الدولة غير العضو بالحلف.

وفي 20 يونيو/حزيران الماضي، نشرت قوات الناتو منظومة بطاريات باتريوت، في ولاية قهرمان مرعش جنوبي تركيا، بهدف التصدي لأي هجمات محتملة من الأراضي السورية.

جاءت هذه الخطوة بعد انتهاء مهمة وحدة الباتريوت الألمانية التابعة للناتو في الولاية المذكورة نهاية عام 2015، والتي استمرت 3 سنوات في إطار "عملية السياج النشط".

تجدر الإشارة أن الناتو أعلن عن إطلاقه عملية "السياج النشط" في كانون الأول/ ديسمبر 2012، بعد أن طلبت تركيا من الحلف المساعدة لمواجهة هجمات صاروخية محتملة من قبل النظام السوري، وذلك إثر سقوط عدة قذائف داخل الأراضي التركية في تشرين الأول/ أكتوبر 2012 أدّت لمقتل 5 أشخاص في بلدة "آقجة قلعة" الحدودية.

وفي 4 كانون أول/ديسمبر 2012، وافق الحلف على نشر منظومات باتريوت في بعض المدن التركية، وبدأت تلك البطاريات بالوصول إلى تركيا مطلع 2013.