يلدريم: انتهاج بعض الدول لمعايير مزدوجة حيال الإرهاب يؤدي إلى نتائج مؤلمة

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 15.07.2016 16:42
وكالة الأناضول للانباء وكالة الأناضول للانباء

قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إن المعايير المزدوجة التي تنتهجها بشكل خاص الدول المتقدمة فيما يتعلق بالإرهاب تؤدي يوماً بعد يوم إلى نتائج مؤلمة.

جاء ذلك في تصريحات صحفية عقب أدائة صلاة الجمعة، في اسطنبول، حيث أعرب مشاطرة بلاده فرنسا في حزنها، مضيفاً: "الشعب التركي بأسره يقاسم الشعب الفرنسي أحزانه الناجمة عن الاعتداء الإرهابي في نيس ونؤكد مرة أخرى استعدادنا لتقديم كافة أنواع الدعم والمساعدة لباريس في مكافحتها للإرهاب".

وشدد يلدريم على ضرورة تعاون الكثير من الدول بشكل وثيق وفي مقدمتها الأمم المتحدة، لمنع الحوادث الإرهابية التي قد تحدث في أي منطقة حول العالم، مضيفاً: "نعلم أن التعاون يحمل أهمية كبيرة للقضاء على الإرهاب العالمي، وذلك من خلال الإجراءات الأمنية والتعاون الاستخباراتي، وتبادل المعلومات".

وتابع رئيس الوزراء: "كل دولة باتت بنفس الدرجة من الأمان، والعرضة للتهديدات الإرهابية"، مؤكداً أن القضاء على حالة عدم الاستقرار السائدة في سوريا والعراق والمنطقة في أقرب وقت يعني القضاء على الإرهاب بشكل حقيقي.

وفي وقت متأخر من مساء أمس الخميس، دهس سائق شاحنة حشداً من الناس تجمعوا لمشاهدة الألعاب النارية خلال الاحتفالات بالعيد الوطني بمدينة نيس الواقعة جنوبي فرنسا قبل أن تتمكن الشرطة من قتله، وتسبب الاعتداء في مقتل 84 شخصاً وإصابة نحو 150 آخرين بجروح.