إدانة تركية شديدة اللهجة لاعتداء نيس الإرهابي

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 15.07.2016 10:18
إدانة تركية شديدة اللهجة لاعتداء نيس الإرهابي

أعرب رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، عن إدانته الشديدة للاعتداء الذي شهدته مدينة نيس جنوبي فرنسا الليلة الماضية وأسفر عن عدد كبير من القتلى والجرحى.

وقال يلدريم في تغريدة نشرها باللغة الفرنسية على حسابه على موقع تويتر، إنه يدين بشدة "العمل الإرهابي الدنيء" الذي أراق الدماء في مدينة نيس خلال احتفالات العيد الوطني الفرنسي، وأسفر عن مقتل 84 شخصاً وفقا لآخر بيان للداخلية الفرنسية.

وأكد يلدريم أن تركيا تقف إلى جانب جميع دول العالم التي تخوض كفاحاً دولياً ضد الإرهاب.

وأضاف يلدريم: "الإرهاب جريمة ضد الإنسانية، ولا أحد يعرف متى سيضرب الإرهاب المرة المقبلة ومن سيستهدف".

وأعرب يلدريم عن تعازيه لأهالي الضحايا وتمنياته بالشفاء للمصابين.

كما نشر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، تغريدة باللغتين الإنجليزية والتركية على حسابه على موقع تويتر، أعرب فيها عن إدانته للاعتداء، وقدم تعازيه لأقارب الضحايا وللشعب والحكومة الفرنسية.

وقال جاويش أوغلو في تغريدته إن الكفاح المشترك والصارم للإرهاب بغض النظر عن مكانه أو مرتكبيه أمر ضروري.

وأدان وزير شؤون الاتحاد الأوروبي عمر جليك، في تغريدة نشرها باللغة الإنجليزية على حسابه على موقع توتير، اعتداء نيس قائلاً إن الإرهاب بكل صوره "عديم الرحمة"، مؤكداً على ضرورة التعاون ضد الإرهاب.

وأصدرت وزارة الخارجية التركية بياناً أدانت فيه الاعتداء وأكدت على وقوف تركيا إلى جانب فرنسا، معتبرة أن الإرهاب هو اعتداء على الإنسانية وعلى القيم العالمية.

وكان إرهابي قد اقتحم منتصف ليل الخميس الجمعة، بشاحنة كبيرة ساحة الانجليز بمدينة نيس جنوبي فرنسا، التي كانت تشهد احتفالات بمناسبة العيد الوطني، قبل أن تتمكن الشرطة من قتله.

وقتل في الهجوم 84 شخصاً، وفقا لآخر حصيلة نشرتها صباح اليوم الجمعة وزارة الداخلية الفرنسية، كما أصيب قرابة 150 شخصاً، حالة 14 منهم خطيرة.