الشعب التركي يتحد ويهب لإفشال محاولة الإنقلاب

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 16.07.2016 05:51
آخر تحديث في 16.07.2016 11:23
الشعب التركي يتحد ويهب لإفشال محاولة الإنقلاب

خرج الناس إلى الميادين مكبرين ومرددين: يا الله، بسم الله، الله أكبر، إلى جانب هتافات مؤيدة للرئيس أردوغان، لإفشال محاولة الإنقلاب التي حاول تنفيذها مجموعة داخل الجيش تابعة لتنظيم "جماعة فتح الله كولن" الإرهابي.

كما علت أصوات المآذن كل الأصوات في تركيا، مرددة الصلاة على النبي والذِكر دون توقف.

وكان الرئيس أردوغان قد طالب الشعب بالتوجه نحو المطارات والتجمهر في الساحات مؤكداً أنه لا يعترف بقوة فوق قوة الشعب. وبالفعل تجمع المواطنون في الميادين والساحات في كافة الولايات التركية في جميع أنحاء تركيا.

وأعلن جميع قادة الجيش وقوفهم إلى جانب الديمقراطية وإلى جانب الإرادة الشعبية المتمثلة في الإدارة المنتخبة.

واعتقلت قوات الأمن ما يقرب من 150 عسكرياً من منفذي محاولة الإنقلاب، منهم 3 ضباط و10 جنود أثناء محاولتهم اقتحام المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وأعلن مسؤول بالاستخبارات الوطنية التركية إحباط محاولة الإنقلاب والقبض على عدد كبير من الضالعين فيها.

وهدد رئيس الوزراء بن علي يلدريم بإسقاط جميع الطائرات والمروحيات التابعة للإنقلابيين والتي تحلق في سماء أنقرة.

وقال أردوغان في تصريحات أدلى لدى وصوله مطار أتاتورك الدولي أن ما جرى هو حركة عصيان وخيانة للوطن ومحاولة للإنقلاب على قيادة منتخبة من قبل الشعب، وأنه سيتم معاقبة منفذيها بأشد أنواع العقاب.