الحكومة الصومالية توقف عمل مؤسسة تابعة لمنظمة "غولن" الإرهابية

اسطنبول
نشر في 16.07.2016 20:05
الحكومة الصومالية توقف عمل مؤسسة تابعة لمنظمة غولن الإرهابية

قرر مجلس الوزراء الصومالي، في اجتماع استثنائي عقده اليوم السبت، برئاسة عمر عبد الرشيد علي، وقف كافة الخدمات التي تقدمها مؤسسة "نيل أكاديمي" التابعة لمنظمة "الكيان الموازي" الإرهابية، بزعامة فتح الله غولن داخل الصومال.

وبحسب بيان اليوم، قررت الحكومة توقيف جميع الخدمات التعليمية والإنسانية لمؤسسة "نيل أكاديمي" استجابة لطلب الحكومة التركية.

وأمهلت الحكومة موظفي المؤسسة أسبوعًا لمغادرة البلاد، اعتبارًا من يوم غد الأحد، بحسب البيان.

وأضاف أن الحكومة الصومالية بالتعاون مع تركيا، تتعهد بمواصلة الخدمات التي كانت تقدمها مؤسسة "غولن" وتعيين إدارة جديدة لها، دون الإشارة إلى طبيعة الخدمات تقدمها المؤسسة.

وندد البيان بـ"المحاولة الانقلابية الفاشلة التي كانت تريد إعادة تركيا للوراء".

وأرسل البيان "تعازي الحكومة الحارة إلى تركيا حكومة وشعبًا، بما قدموه من الأرواح الغالية من أجل الديمقراطية، متمنيةً للجرحى الشفاء العاجل".

وكانت العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول قد شهدت في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، محاولة انقلابية فاشلة نفذتها عناصر محدودة في الجيش، تتبع لـ"منظمة الكيان الموازي" الإرهابية، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان شطري مدينة اسطنبول، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة، وفق تصريحات حكومية وشهود عيان.