أثينا تؤكد البدء بإجراءات إعادة العسكريين الخونة الفارين من تركيا

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 18.07.2016 09:59
أثينا تؤكد البدء بإجراءات إعادة العسكريين الخونة الفارين من تركيا

أكد رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس، مساء الأحد، بدء بلاده بإجراءات إعادة العسكريين الخونة الذين فروا إلى مدينة "أليكساندروبولي" اليونانية والمتورطين بمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا الجمعة الماضية.

وأكدت مصادر في رئاسة الوزراء التركية للأناضول، أن تسيبراس هنَّأ في اتصال هاتفي نظيره التركي بن علي يلدريم على "فشل محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو، على سيادة الدستور التركي"، مشيراً في الوقت نفسه أن "هذا الفشل هو انتصار للديمقراطية".

وأعرب المسؤول اليوناني أن لتركيا الديمقراطية أهمية كبيرة في المنطقة برمتها، مؤكداً على وقوف اليونان حكومة وشعباً بجانب الحكومة التركية المنتخبة.

بدوره شكر يلدريم نظيره اليوناني على موقفه وطالبه بإعادة العسكريين الخونة الفارين إلى اليونان، وقد أكد تسيبراس أن بلاده بدأت بإجراءات إعادتهم.

وكانت مروحية عسكرية تركية قد حطّت أول أمس السبت في مدينة "أليكساندروبولي" اليونانية المحاذية للحدود تركيا، وعلى متنها 8 أشخاص من منتسبي منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية المشاركين في محاولة الانقلاب الفاشلة الليلة الماضية.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول، في وقت متأخر من مساء الجمعة، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة في الجيش تتبع لـ"منظمة الكيان الموازي" الإرهابية، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان شطري مدينة اسطنبول والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.

ولكن المحاولة الانقلابية فشلت إذ قوبلت باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، حيث توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان ومديريات الأمن، ما أجبر آليات عسكرية حولها على الانسحاب مما ساهم في إفشال المحاولة الانقلابية.