أنقرة ترد على الاتهامات الإيرانية لقطر والسعودية بدعم المحاولة الانقلابية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 20.07.2016 16:16
آخر تحديث في 20.07.2016 16:38
أنقرة ترد على الاتهامات الإيرانية لقطر والسعودية بدعم المحاولة الانقلابية

نفى المتحدث باسم الخارجية التركية، تانجو بيلغيج، الادعاءات التي صدرت عن وزير الخارجية الإيراني والتي شكك فيها بموقف السعودية وقطر ودول عربية أخرى تجاه المحاولة الإنقلابية في تركيا.

وأوضح بيلغيج في بيان، اليوم الأربعاء، أن "تركيا واجهت يوم 15 تموز/ يوليو الجاري، محاولة انقلابية ضد الحكومة المنتخبة من قبل الشعب، ورئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، والنظام الدستوري في البلاد و تجاهلت الإرادة الشعبية".

وأضاف بيلغيج أن الادعاءات حول "عدم انزعاج قطر والسعودية حيال المحاولة الانقلابية التي تم إحباطها بتضحيات الشعب التركي، والقوات الأمنية، والغالبية العظمى من القوات المسلحة التركية المرتبطة بوطنها، وشعبها، والنظام الدستوري في البلاد، لا تعكس الحقيقة أبداً".

واستدرك قائلا "على العكس من ذلك فإن قطر والسعودية الصديقتين والشقيقتين، أبديتها موقفاً واضحاً ضد المحاولة الانقلابية"، مؤكداً أن "أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أجريا اتصالاً هاتفياً شخصياً برئيس الجمهورية أردوغان، وأعرباً عن تضامنهما ودعمهما بأعلى المستويات".

وأشار بيلغيج إلى وجود "تعاون ملموس بين أنقرة والدول المذكورة، في إطار التحقيقات الجارية عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة".

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أعرب عن وقوف المملكة إلى جانب الحكومة المنتخبة في تركيا، وذلك في اتصال هاتفي مع الرئيس أردوغان الأحد الماضي، مهنئاً الشعب التركي بفشل محاولة الإنقلاب، بحسب مصادر في الرئاسة التركية.

كما أجرى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اتصالا هاتفيا مع أردوغان؛ السبت الماضي، هنأه خلاله على التفاف الشعب التركي حول قيادته ضد محاولة الانقلاب.

وفي وقت سابق نقلت وكالة أنباء فارس (شبه رسمية) عن وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف قوله إن قطر والسعودية لم تشعرا بالإنزعاج إزاء محاولة الإنقلاب على السلطة في تركيا، داعيا الى التفكير مليا في ذلك.