رئيس الأركان التركي يدلي بشهادته أمام النيابة حول محاولة الانقلاب الفاشلة

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 25.07.2016 14:43
رئيس الأركان التركي يدلي بشهادته أمام النيابة حول محاولة الانقلاب الفاشلة

أدلى رئيس الأركان التركي، الفريق أول خلوصي آقار، اليوم الإثنين، بشهادته أمام االنيابة العامة بأنقرة، في إطار التحقيقات حول محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد في الخامس عشر من يوليو/تموز الجاري.

وقال آقار في شهادته إن اللواء "محمد ديشلي" رئيس إدارة التحول الاستراتيجي برئاسة الأركان حاول إقناعه بالتوقيع على بيان الانقلاب، كما حاول إقناعه بإجراء اتصال مكالمة هاتفية مع فتح الله غولن زعيم تنظيم الكيان الموازي الإرهابي، والمقيم في بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار آقار في شهادته إلى أن اللواء ديشلي دخل إلى الغرفة التي كان يجلس بها، ثم قال له إن العملية قد بدأت وإن الكتائب والوحدات قد خرجت إلى الشوارع وإنهم سيعتقلون الجميع، محاولاً إقناعه بالانضمام إليهم، إلا أنه نهره وأخبره على الفور بالعدول عن ذلك الجنون.

وأفاد آقار أنه سأل اللواء ديشلي عن المشاركين معه في هذه المحاولة، وأنه أمره بالتوقف فوراً قبل تأزم الموقف أكثر وإراقة المزيد من الدماء. وأنه أخبرهم بأنهم سينالون عقابهم على فعلتهم هذه.

كما أفاد آقار أن العميد هاقان افريم، قائد قاعدة آقينجي الجوية (التي كان محتجزاً بها) عرض عليه إجراء اتصال هاتفي بفتح الله غولن، إلا أنه رفض الأمر بشدة.