استقالة جنرالين من أعضاء مجلس الشورى العسكري بعد رفض الحكومة حضورهما الاجتماع

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 28.07.2016 12:06
آخر تحديث في 29.07.2016 12:39
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

طلب اثنان من أعضاء مجلس الشورى العسكري الأعلى في تركيا، إحالتهما إلى التقاعد قبل دقائق من بدء الاجتماع برئاسة رئيس الوزراء بن علي يلدريم، بمقر رئاسة الوزراء بالعاصمة أنقرة. بعد أن طلبت الحكومة منهما عدم حضور الاجتماع، بحسب تصريحات وزير الدفاع التركي فكري إيشيق.

وبحسب البيان الصادر عن رئاسة الأركان فقد استقال الفريق أول كامل باش أوغلو رئيس أركان القوات البرية، والفريق أول إحسان أويار قائد بوحدات التدريب والشؤون المعنوية بالقوات المسلحة التركية.

وكان اجتماع الشورى العسكري الأعلى قد بدأ قبل قليل برئاسة رئيس الوزراء بن علي يلدريم. ولأول مرة يجتمع المجلس بمقر رئاسة الوزراء بدلاً من الغرفة المخصصة للاجتماع بمقر رئاسة الأركان.

وقبل بدء الاجتماع توجه كل من أعضاء المجلس من العسكريين، إضافة إلى رئيس الوزراء ووزير الدفاع لزيارة ضريح مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك. ووضعوا إكليلاً من الزهور فوق الضريح.

وقام رئيس الوزراء يلدريم بالتوقيع في دفتر الزوار بالضريح، كما ألقى كلمة مقتضبة أشار فيها إلى أن تركيا خاضت حرب استقلال ثانية وانتصرت فيها ليلة الخامس عشر من يوليو/تموز (الليلة التي شهدت محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا).

وينعقد اجتماع الشورى العسكري الأعلى في تركيا مرتين كل عام، برئاسة رئيس الوزراء وبحضور وزير الدفاع وأعضاء المجلس من قيادات الجيش.

ويتخذ المجلس قرارات متعلقة بالشأن العسكري كالترقيات والعقوبات والتقاعد، إضافة إلى العديد من المسائل الأخرى التي تخص القوات المسلحة.
هذا وقد أصدرت الحكومة التركية أمس الأربعاء قراراً بفصل ألف و684 عسكرياً من القوات المسلحة، منهم 149 جنرالاً.

ومن بين المفصولين قائد القوات الجوية السابق الفريق أول أقين أوزتورك، وقائد الجيش الثاني الفريق آدم حدوتي، وقائد إدارة التدريب والتعبئة المعنوية الفريق متين إيديل، ورئيس الشؤون الإدارية في رئاسة الأركان الفريق إلهان تالو، وأخرين.