مخرج وثائقي أمريكي: السلطات الامريكية تمنح أتباع غولن 500 مليون دولار سنوياً

وكالة الأناضول للأنباء
نيويورك
نشر في 28.07.2016 13:31
آخر تحديث في 28.07.2016 13:41
مخرج وثائقي أمريكي: السلطات الامريكية  تمنح أتباع غولن 500 مليون دولار سنوياً

أعرب المخرج الوثائقي الأمريكي مارك هال، عن عدم استغرابه من قيام منظمة الكيان الموازي الإرهابية التي يقودها فتح الله غولن بمحاولة انقلاب في تركيا.

وفي حديث أدلى به إلى الأناضول، أوضح هال الذي أنتج فيلماً وثائقياً بعنوان "التعليم القاتل" (Killing Ed) حول مدارس الكيان الموازي في الولايات المتحدة الأمريكية، أنّ محاولة غولن وأعوانه القيام بانقلاب عسكري دموي في تركيا، أمر يدعو للقلق.

وأضاف هال أنه أجرى دراسة دقيقة استغرقت 5 سنوات عن مدارس فتح الله غولن، من أجل إنتاج فيلمه الوثائقي، وأنه لم يستغرب قيام هذه المنظمة بمحاولة الإطاحة بالحكومة التركية، بعد هذه الدراسة.

وتابع قائلا: "لقد أخضعت جماعة فتح الله غولن العديد من السياسيين والصحفيين والأكاديميين لنفوذها في تركيا؛ ولفت انتباهي منح السلطات الأمريكية مبلغ 500 مليون دولار سنوياً لأتباع غولن من أجل إدارة 150 مدرسة في الولايات المتحدة".

وتساءل عمّا إذا كانت أموال الأمريكيين وضرائبهم المدفوعة تُنفق من قِبل غولن على محاولة الانقلاب الدموية في تركيا، معرباً عن أمله في إعادة الأخير إلى السلطات التركية.

وأشار هال إلى وجوب قيام السلطات الأمريكية باعتقال العديد من أتباع غولن وإبعادهم خارج البلاد بسبب الفساد المتفشّي في مدارسهم، معرباً عن اعتقاده بأن يكون غولن وأعوانه يخضعون لحماية مسؤولين أمريكيين رفيعي المستوى.