أردوغان ينتقد مسؤول بالاستخبارات الأمريكية لدفاعه عن الانقلابيين

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 29.07.2016 16:08
آخر تحديث في 29.07.2016 18:15
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، بشدة تصريحات لجنرال بالجيش الأمريكي عبر فيها عن قلقه من سجن عدد كبير من جنرالات الجيش التركي ممن كان لهم تواصل معهم.

وكان الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القوات المركزية الأمريكية قد صرح بأن سجن عدد كبير من جنرالات الجيش التركي ممن كانوا على تواصل مع نظرائهم الأمريكيين سيؤثر على العلاقات العسكرية بين البلدين.

وأضاف أردوغان خلال كلمة له أثناء زيارته لمقر القوات الخاصة في الشرطة، موجهاً حديثه لفوتيل: "عليك أن تلزم حدودك، قرار مثل هذا لا يخصك أنت، فبدلاً من أن تشكر هذه الدولة التي أحبطت الانقلاب، تنحاز لصف الانقلابيين."

وتابع أردوغان: "الانقلابي يعيش في بلادك، وأنتم من تقومون بحمايته. هذا أمر معلوم للجميع (في إشارة إلى فتح الله غولن زعيم تنظيم غولن/الكيان الموازي الإرهابي".

وأشار أردوغان إلى أن الشعب التركي بات يعلم جيداً كل الأطراف التي لها يد في محاولة الانقلاب كما يعرف جيداً من هي العقول المدبرة التي تحركهم. وإن مثل تلك التصريحات تساعد في الكشف عن من يقفون وراء هؤلاء الانقلابيين.

وأضاف أردوغان: "إن الخونة (الانقلابيين) قصفوا مركز القوات الخاصة (في العاصمة أنقرة) ما أدى لاستشهاد 50 من إخوتنا، أولئك سُيذكرون دومًا بخيانتهم، على عكس إخوتنا الذين سيستذكرون بتضحياتهم في سبيل الوطن". مشيراً إلى أنه سيتم بناء مبنى جديد للقوات الخاصة في أسرع وقت.

وكان أردوغان قد انتقد أيضاً بشدة تصريحات جيمس كلابر مدير الاستخبارات الوطنية التي قال فيها إن سجن ضباط (انقلابيين) من الجيش التركي ممن كانت واشنطن على تواصل معهم، قد يؤثر على مكافحة داعش.