المقاتلات التركية تستأنف نشاطها في سوريا بعد انقطاع دام عشرة أشهر

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 12.08.2016 17:57
المقاتلات التركية تستأنف نشاطها في سوريا بعد انقطاع دام عشرة أشهر

أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، على أن الطائرات الحربية التركية ستستأنف نشاطها ضمن قوات التحالف الدولي في الحرب على داعش، فوق سوريا، بعد عشرة أشهر من الانقطاع بسبب الأزمة التي تولدت مع روسيا إثر إسقاط المقاتلة الروسية.

وقال جاويش أوغلو في حديث له مع إحدى القنوات الفضائية التركية، أن "في المرحلة القادمة، ستشارك طائراتنا الحربية بفعالية في العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش". يأتي ذلك بعد الزيارة التي قام بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الى روسيا والتقى فيها بنظيره الروسي فلاديمير بوتين، يوم الثلاثاء الماضي.

وكانت تركيا وروسيا قد اتفقتا على عقد لقاءات تشاورية تحت عنوان "الميكانيزما الثلاثية"، حيث عقد اللقاء الأول منها أمس الخميس في العاصمة موسكو. وشمل الوفد التركي برئاسة هاكان فيدان، عدداً من القيادات العسكرية والسياسية التركية. وتركزت الاجتماعات حول السياسات المتبعة في الحرب الدائرة في سوريا، وإعادة تمكين تركيا من دخول المجال الجوي السوري، وسبل التعاون في تبادل المعلومات الاستخباراتية حول التنظيمات الإرهابية المستهدفة في سوريا وعلى رأسها تنظيم داعش. كما تناول اللقاء سبل التعاون لتفادي حدوث أي خرق للمجال الجوي التركي، وتنسيق حركة الطيران بين البلدين.

يشار الى أن مشاركة تركيا في الحرب على التحالف الدولي للحرب على تنظيم داعش اقتصرت منذ نوفمبر الماضي، على قصف مواقع داعش براجمات الصواريخ الأرضية، نظرا لتعذر دخول طائراتها الحربية الى المجال الجوي السوري بعد أن نشرت روسيا منظومات اس-400 الدفاعية المضادة للطيران والصواريخ، في وقت شهدت فيه العلاقات بين البلدين توتراً على أعلى مستوى.