جاووش أوغلو: على الولايات المتحدة تنفيذ تعهدها بضمان انسحاب "ب ي د" من منبج

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 15.08.2016 15:50
آخر تحديث في 17.08.2016 17:45
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

قال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو إن الولايات المتحدة الأمريكية عليها الإيفاء بتعهدها بضمان انسحاب القوات التابعة لتنظيم "ب ي د" (الذراع السوري لتنظيم بي كا كا الإرهابي) من مدينة منبج السورية عقب استعادتها من تنظيم داعش الإرهابي.

جاء ذلك خلال تصريحات صحفية أدلى بها جاووش أوغلو، اليوم الإثنين، عقب انتهاء إجتماعه برئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليتشدار أوغلو، بمقر الحزب بالعاصمة أنقرة.

وأشار جاووش أوغلو إلى أن الرئيس الأمركي باراك أوباما، تعهد شخصياً بضمان عودة القوات التابعة لـ"ب ي د" والمشاركة مع ما يسمى قوات سوريا الديمقراطية، في عملية استعادة منبج من قبضة داعش، إلى شرقي نهر الفرات مرة أخرى عقب انتهاء العملية، مضيفاً "الآن ينبغي على الولايات المتحدة تنفيذ تعهدها، وهذا هو ما تنتظره تركيا."

وأكد جاووش أوغلو أن أنقرة حذرت واشنطن أكثر من مرة من المخططات التي يحاول تنظيم "ب ي د" الإرهابي تنفيذها في سوريا، والتي من شأنها الإضرار بالأمن القومي التركي.

وحول التفجير الإرهابي الذي استهدف مقر لإدارة المرور بولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا وأسفر عن استشهاد شرطيين ومدني وإصابة آخرين، قال جاووش أوغلو إنه بعد فشل المحاولة الانقلابية التي نفذها أتباع جماعة فتح الله غولن الإرهابية، بدأ التنظيم الشقيق لها (بي كا كا) في زيادة عملياته الإرهابية التي تستهدف المواطنين.

وأشار جاووش أوغلو إلى أن بي كا كا و ب ي د وي ب ك و جماعة فتح الله غولن، جميعها تنظيمات إرهابية تستهدف أمن البلاد وسلامتها.