دول عربية وإسلامية تدين تفجير غازي عنتاب وتتضامن مع تركيا

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 21.08.2016 12:55
آخر تحديث في 21.08.2016 13:30
دول عربية وإسلامية تدين تفجير غازي عنتاب وتتضامن مع تركيا

أدانت كل من السعودية وقطر والبحرين والأردن ومصر وباكستان، التفجير "الإرهابي" الذي استهدف مساء أمس السبت، صالة للأفراح بولاية غازي عنتاب، جنوبي تركيا، وأوقع عشرات القتلي والجرحى.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية (لم تذكر اسمه) تجديده التأكيد على "تضامن المملكة التام ووقوفها إلى جانب جمهورية تركيا الشقيقة في مواجهة الإرهاب".

وأعرب المصدر عن "تعازي المملكة لأسر الضحايا ولجمهورية تركيا الشقيقة حكومةً وشعبا".

من جهتها، أكدت وزارة الخارجية القطرية، في بيان أصدرته في وقت متأخر من مسأء أمس السبت "إدانة دولة قطر لهذا العمل الإجرامي الذي يتنافى مع كافة القيم والمبادئ الإنسانية والشرائع السماوية، ويستهدف المدنيين الأبرياء".

وأعربت "عن تضامن دولة قطر التام مع الجمهورية التركية الشقيقة وشعبها، ودعمها لكافة الجهود الرامية لحفظ الامن والاستقرار في البلاد". وجدد البيان "موقف دولة قطر الرافض للعنف والإرهاب بكافة أشكاله وصوره أيا كان مصدره أو الدوافع المؤدية إليه". وعبّر البيان عن خالص التعازي لأسر الضحايا وللحكومة والشعب التركي، والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين الذين سقطوا جراء هذه الجريمة الآثمة.

بدورها أعربت وزارة الخارجية البحرينية، عن إدانتها واستنكارها الشديدين، للتفجير، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية صباح اليوم الأحد واصفة إياه بـ "الإرهابي". وأعربت الخارجية البحرينية عن "خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين جراء هذه العمل الإرهابي الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار".

وأكدت "تضامن مملكة البحرين مع الجمهورية التركية الشقيقة في جهودها لمكافحة التطرف والعنف والإرهاب". وجددت وزارة الخارجية التأكيد على "موقف مملكة البحرين الراسخ المناهض للإرهاب بكل صوره".

ومن جانبها أدانت المملكة الأردنية، صباح اليوم الأحد، التفجير "الإرهابي" في في بيان بثته الوكالة الرسمية "بترا" على لسان المتحدث باسم الحكومة محمد المومني، جاء فيه: "ندين التفجير الإرهابي الذي استهدف حفل زفاف في صالة للأفراح في ولاية غازي عنتاب التركية".

وأضاف المومني أن "هذا العمل الإرهابي الجبان، يعد دليلا جديدا على ظلامية التنظيمات الإرهابية وقوى الشر، وعدائها للإنسانية والحياة باستهدافها للأبرياء في كل مكان من العالم". وتابع "هذه العملية الإرهابية تؤكد من جديد ضرورة تكاتف الجميع في المنطقة والعالم بأسره لمحاربة الجماعات الإرهابية وأتباع فكرها واجتثاثها ونهجها الإجرامي".

وعبر المومني عن وقوف الأردن مع تركيا في مواجهة الإرهاب، معرباً عن تعازي بلاده للحكومة التركية في ضحايا العملية الإرهابية وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل.

كما أعربت باكستان منذ مساء أمس السبت عن إدانتها الشديدة للعمل الإرهابي ووقوفها الى جانب الشعب التركي وحكومته في وجه المخططات الإرهابية، حيث جاء في البيان الصادر عن الحكومة الباكستانية: "باكستان تدين هذا العمل الإرهابي الدنيء بأشد العبارات الممكنة، معربين عن تعاطفنا العميق ومقدمين تعازينا للشعب التركي الشقيق وحكومة تركيا. أفكارنا ودعاؤنا مع جميع أولئك الذين فقدوا أحبائهم. ونرجو الشفاء العاجل للجرحى".

كما أدانت السفارة الأمريكية في العاصمة التركية أنقرة العمل الإرهابي في بيان لها، جاء فيه:
"ندين الهجوم الوحشي على المدنيين الأبرياء الليلة الماضية في غازي عنتاب. نحن نقف الى جانب حليفتنا تركيا ونتعهد بمواصلة العمل بشكل وثيق للقضاء على خطر الإرهاب".

كما أدانت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأحد، التفجير الإرهابي، وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، "ندين التفجير الإرهابي الذي وقع في حفل زفاف بولاية غازي عنتاب جنوب شرق تركيا، والذي أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحي"، معربا عن تعازيه لأسر الضحايا ومتمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وجدد المتحدث باسم الخارجية، التأكيد على الموقف المصري "المندد بظاهرة الإرهاب وتنظيماته الإجرامية التي تهدف إلي ترويع الآمنين ونشر الفوضي، دون تمييز على أساس عرق أو دين"، مؤكدا على "وقوف الشعب المصري إلي جوار الشعب التركي في هذه اللحظات الدقيقة".