رئيس الوزراء الهندي يهاتف أردوغان ويعرب عن تضامنه مع تركيا

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 29.08.2016 18:08
آخر تحديث في 30.08.2016 09:12
صورة أرشيفية صورة أرشيفية

أجرى رئيس الوزراء الهندي، ناريندار مودي"، اليوم الإثنين، اتصالاً هاتفياً بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعرب خلالها عن تضامنه مع أنقرة وتنديده بالمحاولة الانقلابية الفاشلة التي جرت، منتصف الشهر الماضي، والهجمات الإرهابية التي أعقبت ذلك.

وأفادت مصادر بالرئاسة التركية أن رئيس الوزراء الهندي قال إن بلاده أخذت بتوصيات تركيا حول منظمة "فتح الله غولن/ الكيان الموازي الإرهابية وأنها ستقوم بما يلزم في هذا الصدد.

وأشار مودي خلال اتصاله إلى أنّ حكومته أعلنت عن موقفها هذه، عبر رسالة بعثتها فور وقوع محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، وأوضحت فيها موقفها المؤيد للنظام الديمقراطي في تركيا.

من جانبه، أعرب أردوغان عن شكره وامتنانه لموقف الهند الداعم للديمقراطية في تركيا، مؤكّداً أنّ كافة المؤشرات والدلائل تشير إلى تورط منظمة الكيان الموازي الإرهابية في محاولة الانقلاب الفاشلة.

وأبلغ أردوغان رئيس الوزراء الهندي أنه حذّر كافة الدول الصديقة من منظمة "غولن" وحضّهم على ضرورة توخي الحيطة وعدم الانخداع بما تظهره المنظمة الإرهابية.

وتطرقا في اتصالهما إلى العلاقات الثنائية التي تربط بين أنقرة ونيودلهي، واتفقا على عقد لقاء مباشر على هامش قمة الدول العشرين الصناعية، التي ستعقد في 4-5 أيلول/ سبتمبر المقبل بمدينة هانغتشو الصينية.