تركيا تنفي الادعاءات الأمريكية حول وقف إطلاق النار بينها وبين "ب ي د" الإرهابي

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 31.08.2016 10:33
آخر تحديث في 31.08.2016 11:51
تركيا تنفي الادعاءات الأمريكية حول وقف إطلاق النار بينها وبين ب ي د الإرهابي

نفى مسؤول رفيع المستوى في الجيش التركي، وجود أي اتفاق لوقف إطلاق النار بين تركيا وتنظيم "ب ي د" الإرهابي، في المناطق التي يسيطر عليها، شمال سوريا، وذلك بعد تصريحات أمريكية أفادت ببدء سريان وقف إطلاق نار غير رسمي بين الجانبين.

وكانت واشنطن قد أعلنت يوم الثلاثاء موافقة كل من تركيا و"تنظيم ب ي د" على هدنة في شمال سوريا، حيث تدور معارك عنيفة منذ اسبوع. جاء ذلك على لسان المتحدث باسم القيادة الاميركية الوسطى الكولونيل جون توماس، حيث قال انه "خلال الساعات الماضية تلقينا تاكيدا بان جميع الاطراف المعنية ستتوقف عن اطلاق النار على بعضها البعض وستركز على تهديد داعش". واوضح ان "هذا اتفاق غير رسمي يشمل اليومين المقبلين على الاقل، ونامل في ان يترسخ".

وفي تصريحات لاحقة للمسؤول التركي، قال: "ليس لدينا علم بوجود مثل هذا الاتفاق. إن كانت الولايات المتحدة قد أعلنت ذلك فإن هذا يعني أنهم يحاولون تقديم التنظيم الإرهابي على أنه طرف رسمي نتفاوض ونتعامل معه". مشيراً إلى أن بلاده لا تعتبر قوات سوريا الديمقراطية، التي يشكل تنظيم "ب ي د" الإرهابي الجزء الأكبر منها، طرفاً يمكن التفاوض والحوار معه. وأضاف: "نعتقد أن الولايات المتحدة طلبت منهم وقف القتال ضدنا. وهم الآن يحاولون إظهار ذلك على أنه وقف إطلاق للنار".

كما طالبت وزارة الخارجية التركية، أمس الثلاثاء، الولايات المتحدة بـ "الإسراع في الوفاء بتعهداتها المقدّمة إلى أنقرة بخصوص عدم بقاء أي عنصر تابع لمنظمتي "ب ي د" و "ي ب ك" (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية) في غربي نهر الفرات عقب الانتهاء من إخراج عناصر تنظيم داعش من مدينة منبج بريف حلب".

وتمكنت الفصائل المدعومة من قبل انقرة من طرد تنظيم داعش من مدينة جرابلس الحدودية مع تركيا، لتخوض بعدها اشتباكات عنيفة مع مقاتلين من تنظيم "ب ي د" وتتمكن من السيطرة على قرى عدة جنوبها.