يلدريم: عملية درع الفرات ستستمر حتى القضاء تماماً على أي خطر يهدد حدودنا

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 31.08.2016 16:41
آخر تحديث في 31.08.2016 17:02
يلدريم: عملية درع الفرات ستستمر حتى القضاء تماماً على أي خطر يهدد حدودنا

أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، أن عملية درع الفرات ستستمر إلى أن يتم دحر كافة العناصر الإرهابية، وإزالة التهديدات التي تشكل خطراً على حدود وأراضي تركيا وأمن مواطنيها.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها يلدريم بعد قيادته رحلة تجريبية لمترو "كيتشي أوران" في أنقرة، الذي وصلت أعمال إنشائه إلى مرحلتها الأخيرة.

وقال يلدريم إن الهدف الأساسي لعملية درع الفرات، هو تأمين حدود تركيا الجنوبية، مشيرا لمقتل 21 مواطنا تركيا، بسبب القذائف التي سقطت على المناطق الحدودية التركية، والتي أطلقتها عناصر تنظيمات داعش، و"ب ي د" و"ي ب ك" الإرهابية.

وأضاف يلدريم أن "ب ي د" و"ي ب ك" تنظيمان إرهابيان يتبعان منظمة "بي كا كا"، حيث يعمل نفس الأشخاص تحت أسماء مختلفة، وشدد على ثبات الموقف التركي تجاه التنظيمين، والمتمثل في أن على عناصرهما العودة إلى شرقي نهر الفرات.

وأشار يلدريم إلى أن الولايات المتحدة وعدت المسؤولين الأتراك عدة مرات، بأن عناصر هذين التنظيمين سيعودون إلى شرقي الفرات، مؤكدا أن تركيا تنتظر الوفاء بهذه الوعود دون تغيير.

ودعمًا لقوات "الجيش السوري الحر"، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الجاري، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.