متحدث الرئاسة التركية: إظهار "درع الفرات" على أنها تستهدف الأكراد أمر مناف للأخلاق

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 31.08.2016 13:39
آخر تحديث في 31.08.2016 13:50
متحدث الرئاسة التركية: إظهار درع الفرات على أنها تستهدف الأكراد أمر مناف للأخلاق

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين، إن المحاولات الرامية لإظهار عملية درع الفرات على أنها عملية تستهدف الأكراد أمر مناف للأخلاق، ولا يمكن اعتبارها غير دعاية لتنظيم "ي ب د" الإرهابي (الذراع السوري لتنظيم بي كا كا الإرهابي)

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده قالين، اليوم الأربعاء، بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة.

وأضاف قالين أن تركيا تدين بشدة تلك المحاولات التي لا تخدم سوى التنظيم الإرهابي، مؤكداً على أن عملية درع الفرات تهدف في المقام الأول إلى تطهير مدينة جرابلس الحدودية مع تركيا من التنظيمات الإرهابية سواء داعش أو تنظيم "ب ي د".

وأكد قالين على أن التصريحات الأمريكية التي تساوي بين تركيا وبين تنظيم "ب ي د" الإرهابي في محاربة داعش أمر غير مقبول، وأنه لا صحة للدعاءات المتداولة حول اتفاق لوقف إطلاق النار بين تركيا وبين "ي ب ك" الجناح العسكري لتنظيم "ب ي د" الإرهابي، في إشارة إلى تصريحات مسؤول بالجيش الأمريكي.