مسؤول سابق بالاستخبارات الأمريكية: تركيا توازن في علاقاتها بين روسيا والناتو

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 05.09.2016 18:18
آخر تحديث في 06.09.2016 08:49

أفاد جان مكلافلین النائب السابق لرئيس جهاز الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي أي إيه)، أنّ تركيا خطت خطوات إيجابية فيما يخص أمن الطاقة خلال الفترة الأخيرة، وأنها توازن بين واجباتها داخل حلف شمال الأطلسي (الناتو) وتطوير علاقاتها مع روسيا من أجل ضمان أمن طاقتها في المستقبل.

وأوضح مكلافلین للأناضول أنّ تركيا ترتبط بعلاقات وثيقة مع دول الجوار الغنية بالطاقة، خاصة إيران وروسيا وأذربيجان، وأنّ رئيسها رجب طيب أردوغان طوّر علاقات أنقرة مع موسكو في الفترة الأخيرة وفعّل العلاقات الثنائية مع طهران، مضيفاً أنّ روابط أنقرة بباكو تفوق كل التوقعات.

وتطرّق مكلافلين إلى مكافحة المنظمات الإرهابية في سوريا قائلاً: "تركيا تقوم بعمل كبير ضدّ تنظيم داعش في سوريا وتكافح التنظيم بشكل قوي، وتسعى لتوفير أمن حدودها ومواطنيها وتعزيز العلاقات الأمنية مع جيرانها".

وأشار مكلافلين إلى أنّ عضوية تركيا في حلف شمال الأطلسي لا تحول دون إقامة الأخيرة علاقات بنّاءة مع روسيا، مضيفاً: "على سبيل المثال، الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا تختلفان في الأزمة الأوكرانية وتتوافقان في البحث عن حلول لإنهاء الأزمة السورية، وهذا جزء من العلاقات السياسية التي تعتمدها الدولتان".

جدير بالذكر أنّ تركيا تستورد سنوياً 26.7 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي من روسيا، و7.8 مليار متر مكعب من إيران، و6.1 مليار متر مكعب من أذربيجان