أردوغان: أوباما عرض علينا التعاون لتحرير الرقة.. وتركيا مستعدة

ديلي صباح
اسطنبول
نشر في 07.09.2016 12:03
آخر تحديث في 07.09.2016 12:43
أردوغان: أوباما عرض علينا التعاون لتحرير الرقة.. وتركيا مستعدة

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده مستعدة للتعاون مع الولايات المتحدة لتحرير مدينة الرقة، المعقل الأهم لتنظيم داعش الإرهابي، مؤكداً أن بلاده لا تواجه مشاكل في التعاون مع واشنطن لإدارة عملية درع الفرات.

وقال أردوغان، في حديث له مع الصحفيين في الطائرة الرئاسية خلال عودته من الصين، بعد المشاركة في فعاليات قمة العشرين، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعرب عن رغبته في التعاون مع تركيا لتحرير الرقة من قبضة داعش. وأشار أردوغان الى ترحيب بلاده بهذه المبادرة واستعدادها لمثل هذا التعاون وتعيينها لبعض الأسماء لبحث تفاصيل القضية مع الجانب الأمريكي.

وأضاف أردوغان: "الرقة هي القضية التي تناقشها تركيا مع الولايات المتحدة حالياً. علينا أن نتواجد في المنطقة، وإلا فإن التنظيمات الإرهابية من أمثال داعش والـ بي كا كا وجناحها السوري ي ب ك سوف يملؤون هذا الفراغ".

وأشار أردوغان إلى وجود تقدم للقوات التركية المتعاونة مع الجيش السوري الحر، باتجاه بلدة الراعي ومنبج.

وحول موقف تركيا من تنظيم "ب ي د" الإرهابي، قال أردوغان أنه لا بد للولايات المتحدة من تنفيذ وعودها حول انسحاب التنظيم الإرهابي الى غرب الفرات، مؤكداً أنه: "في حال انسحابهم إلى غرب الفرات، لن يكون هناك ما يزعجنا".

وحول تأثير عملية درع الفرات على حياة السوريين، قال أردوغان أن عدد اللاجئين إلى تركيا من الأراضي السورية شهد انخفاضاً ملحوظاً منذ بدء عملية درع الفرات. وأضاف: "أهالي شمال سوريا يشعرون اليوم بثقة أكبر بالنفس. وهم أقرب اليوم إلينا. وهو ما يعطينا الفرصة لبناء مساكن حقيقية بدلاً من مخيمات لجوء"، في إشارة الى مشروع تركيا بناء منطقة آمنة على الشريط الحدودي، والذي قال عنه أردوغان: "الموضوع ذاته طرح في قمة العشرين السابقة التي نظمت في أنطاليا. لكن يجب علي القول أنه للأسف لم يطرأ تغير على القضية منذ ذلك الوقت".