جاووش أوغلو: عدم قدرة أوروبا على فتح فصول جديدة مع تركيا بسبب قبرص دليل على ضعف الاتحاد

وكالة الأناضول للأنباء
أنقرة
نشر في 09.09.2016 18:22
AA AA

قال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو، إن عدم قدرة أي دولة أوروبية على منع الإدارة الرومية في قبرص الجنوبية من تجميد عملية فتح فصول جديدة في إطار مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، إنما هو دليل آخر على ضعف الاتحاد حيال حل العديد من المشاكل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده وزير الخارجية التركي اليوم الجمعة، مع وزير شؤون الاتحاد الأوروبي كبير المفاوضين الأتراك، عمر تشليك، والممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، والمفوض الأوروبي لسياسات الجوار ومفاوضات توسعة الاتحاد، يوهانس هان، عقب انتهاء "اجتماع الحوار السياسي بين تركيا والاتحاد الأوروبي رفيع المستوى"، في العاصمة التركية أنقرة.

وأضاف جاووش أوغلو، أن هنالك في المفاوضات الجارية لانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، حالة من فرض الأمر الواقع، هي التي تأثر على سياقات العملية برمتها، (تجميد الإدارة الرومية في قبرص الجنوبية عملية فتح فصول تفاوضية جديدة مع تركيا)، مشيرًا أن تركيا وبغض النظر عمّا سبق، تساهم بشكل إيجابي من أجل إيجاد حل للأزمة القبرصية، وتنتظر من الاتحاد الأوروبي المزيد من المساهمة في هذا الصدد.

كما أكّد وزير الخارجية التركي على أن بلاده تتعاون مع الاتحاد الأوروبي من أجل حل المشاكل التي تؤثر على شعوبهما، وقال: "المشاكل تحتاج الى حلول مشتركة. كذلك يجب تقاسم العبء، نحن بحاجة إلى إيجاد حلول مشتركة يتم تنفيذها أيضًا بشكل مشترك. إن حل مشكلة الهجرة تعتبر من أولويات عملنا، كما أن إزالة العقبات التي تعترض التنقل الحر لمواطنينا والتي تحول دون حرية سفرهم تعتبر من صميم عملنا وواجباتنا".

فيما قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي كبير المفاوضين الأتراك، عمر تشيك "إن دعوتنا - دعوة الإتحاد - إلى تغيير قانون الإرهاب، في الوقت الذي تحارب فيه تركيا عشرات المنظمات الإرهابية، وتعمل على تجاوز مرحلة شهدت فيها البلاد محاولة انقلابية فاشلة، أعقبها دعم جيشنا لعمليات عسكرية تجري حاليًا ضمن الأراضي السورية، لا يعبر عن نهج أو مقاربة منطقية. إن أوروبا وفي هذا الإطار تغامر بأمنها أيضًا".

من جهته، قال المفوض الأوروبي لسياسات الجوار ومفاوضات توسعة الاتحاد، يوهانس هان، فيما يتعلق برفع تأشيرات الدخول إلى دول الاتحاد عن المواطنين الأتراك "سنكون سعداء بتقديم مثل هذا الطلب إلى المجلس الأوروبي بهدف إيجاد حل مناسب. وأنا شخصيًا سعيدٌ جدًا لأننا سوف نجد حلاً".