واشنطن تدعم خطوات تركيا في عمليات "درع الفرات"

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 09.09.2016 11:22
آخر تحديث في 09.09.2016 11:28
واشنطن تدعم خطوات تركيا في عمليات درع الفرات

أكدت الخارجية الامريكية على لسان متحدثها الرسمي مارك تونر، محافظتها على موقفها تجاه تنظيم "ب ي د" (الذراع السوري لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية)، ودعمها للخطوات التي تتخذها أنقرة في إطار عملية "درع الفرات" في شمال سوريا.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي اليومي، بالعاصمة واشنطن، حيث قال تونر: "ندعم العمليات التي تنفذها تركيا من أجل حماية حدودها".

وفي معرض رده على سؤال حول تصريح وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الذي أشار "إلى عدم قبولهم الوضع الذي يبقي بشار الأسد في سدة الحكم خلال العملية الانتقالية بسوريا"، قال تونر: "الأسد فقد شرعيته بالنسبة لنا، إلا أن السوريين هم من يقررون حول هذا الموضوع بشكل نهائي".

وفيما يتعلق بشمالي سوريا، أوضح تونر، دعمهم للمجموعات الكردية التي تحارب تنظيم "داعش" ومنها تنظيم "ب ي د" الإرهابي، مضيفا: "سنواصل دعمنا لهم وتواصلنا مع تركيا حول هذا الموضوع بشكل منتظم".

ودعمًا لقوات "الجيش السوري الحر"، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

وفي إطار هذه العملية، جرى تحرير المدينة وعشرات القرى المحيطة بها.

وتصر تركيا على ضرورة انسحاب كافة عناصر "ب ي د"، إلى شرق نهر الفرات، وتطالب الولايات المتحدة بالالتزام بتعهداتها فيما يتعلق بإخراج عناصر التنظيم من مدينة منبج بريف حلب.

وفيما تصنف تركيا بي كا كا وذراعها السوري "ب ي د" على قائمة المنظمات الإرهابية، فإن الولايات المتحدة تعتبر بي كا كا إرهابية، إلا أنها لا تصف ذراعها السوري بالتنظيم الإرهابي.