أردوغان: من الممكن تمديد الهدنة في سوريا حال نجاحها خلال العيد

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 12.09.2016 12:02
أردوغان: من الممكن تمديد الهدنة في سوريا حال نجاحها خلال العيد

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنّ اتفاق وقف إطلاق النار (يبدأ سريانه مع غروب اليوم الإثنين) في سوريا، "يمكن تمديده لمدة أسبوع وأكثر في حال التزمت الأطراف به".

وأوضح أردوغان في تصريحات أدلى بها لدى خروجه من صلاة عيد الأضحى، أقامها في مسجد "فاتح أورماني" بمدينة اسطنبول، أنّه تباحث مع نظيريه الأمريكي باراك أوباما، والروسي فلاديمير بوتين، تفاصيل وقف إطلاق النار، وأصدروا تعليماتهم لوزراء خارجية دولهم حول متابعة العمل على هذه القضية.

وفي هذا الصدد قال أردوغان "اعتباراً من ساعات المساء لهذا اليوم، ستقوم فرق الأمم المتحدة وهيئات تابعة للهلال الأحمر التركية، بإيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين عبر الطرق والممرات المحددة، خاصة إلى مدينة حلب".

والجمعة الماضية أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، توصله مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، إلى اتفاق بشأن خطة لوقف إطلاق النار في سوريا، تبدأ اعتباراً من ساعات المساء من يوم الاثنين، الموافق أول أيام عيد الأضحى.

وعن عملية "درع الفرات" التي تنفذها القوات التركية في جرابلس السورية، أكّد أردوغان أنّ العملية ستستمر إلى أنّ يتم إبعاد كافة المنظمات الإرهابية التي تشكل خطراً على تركيا من المناطق السورية المتاخمة للحدود التركية، مبيناً أنّ تنظيم "ب ي د" (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية) يسعى لإقامة حزام لنفسه على طول الشريط الحدودي مع تركيا، وأنّ بلاده لن تسمح بذلك.

وفيما يخص الشأن الداخلي تطرق أردوغان إلى تعيين أوصياء على 28 بلدية بسبب إقالة رؤسائها لدعمهم الإرهاب، واصفاً تلك الخطوة بالخطوة الجيدة ولكنها تأخرت. إذ كان يجب اتخاذها قبل ذلم بفترة.

وأكد أردوغان على أن الانتخاب لرئاسة البلدية لا يعطي صلاحية لدعم الإرهابيين باستخدام موارد الدولة.

وفي ختام حديثه للصحفيين، هنأ "أردوغان" الأمة الإسلامية بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وتمنّى أن يكون العيد وسيلة لإحلال السلام والأمن في المنطقة والعالم بأسره.