الجيش التركي يقصف 67 هدفا لداعش ويقتل 5 من عناصره

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 18.09.2016 10:39
آخر تحديث في 18.09.2016 10:47
الجيش التركي يقصف 67 هدفا لداعش ويقتل 5 من عناصره

أعلنت رئاسة الأركان العامة التركية، أن قواتها قصفت، مساء السبت، 67 هدفا لتنظيم "داعش" الإرهابي، بـ 260 قذيفة مدفعية و59 صاروخًا، ما أسفر عن مقتل 5 مسلحين من التنظيم، وذلك في إطار عملية "درع الفرات" التي بدأت في 24 أغسطس/آب الماضي، وفق بيان لها.

وذكر البيان، أن قوات المعارضة في الشمال السوري، أطلقت ظهر السبت عملية عسكرية للتقدم باتجاه الجنوب، عقب إتمام 5 مجموعات من القوات الخاصة في المعارضة، فعالية الاستطلاع والمراقبة والإمداد.

وأوضح أن قوات المعارضة سيطرت على قريتي، "طاط حمص" و"قنطرة"، غربي بلدة الراعي "جوبان باي" بريف حلب، شمالي البلاد، عقب اشتباكات مع عناصر "داعش"، وأن الحملة تواصلت اعتبارا من مساء السبت.

وأشار إلى إصابة 4 عناصر من المعارضة السورية خلال الاشتباكات مع "داعش"، نافيا وقوع أي اصابات في صفوف القوات التركية التي تقدم الدعم لها.

وأوضح البيان أنه تم "قصف 652 هدفا إرهابيا، بـ ألفين و728 رشقة، منذ بدء عملية درع الفرات".

وأكد أن طائرات التحالف الدولي أغارت على 3 أهداف ثابتة لـ"داعش" في قرى "طاط حمص" و"قنطرة" ظهر السبت وأن الغارات أسفرت عن تدمير الأهداف.

وتقود الولايات المتحدة، تحالفا دولياً مكونا من نحو 60 دولة، يشن غارات جوية على معاقل التنظيم في العراق وسوريا، كما يتولى جنود أمريكيون تقديم المشورة والتدريب للقوات العراقية لتعزيز قدرتها في الحرب ضد "داعش".

ولفت البيان إلى استمرار طائرات من دون طيار تركية في أنشطتها بالاستطلاع والمراقبة بالمنطقة، دون توقف.

ودعمًا لقوات "الجيش السوري الحر"، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

ونجحت العملية، خلال ساعات، في تحرير المدينة ومناطق مجاورة لها، كما تم لاحقاً تحرير كل الشريط الحدودي ما بين مدينتي جرابلس وإعزاز السوريتين، وبذلك لم يبقَ أي مناطق متاخمة للحدود التركية تحت سيطرة "داعش".